الاتحاد

الإمارات

شرطة الفجيرة تحذر مستخدمي «الإنترنت» من الابتزاز


الفجيرة (الاتحاد) - حذرت القيادة العامة لشرطة الفجيرة المواطنين والمقيمين من التعرض لعمليات ابتزاز مالي عبر الإنترنت، عن طريق استخدام أشخاص برامج التواصل الاجتماعي والمحادثات الفورية “سكايب” في الاعتداء على الخصوصية والتقاط الصور وتسجيل مشاهد ونسخها وإجراء تعديلات عليها باستخدام وسائل تقنية المعلومات بقصد التشهير والابتزاز بمطالبتهم بتحويل مبالغ مالية لهم مقابل عدم التشهير ونشر المواد المرئية والصور الإلكترونية التي تم تسجيلها.
وأشار العقيد حميد محمد حميد اليماحي مدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة الفجيرة الى تلقي شرطة الفجيرة عدة بلاغات حول الابتزاز المالي عبر الإنترنت باستخدام برنامج المحادثات الفورية “سكايب”، موضحا أن الأسلوب الإجرامي المتبع فيها يتمثل بإرسال طلبات إضافة من أشخاص من جهات خارجية غير معلومة يتم قبولهم من قبل الضحية بهدف التعارف وإرسال روابط إلكترونية يؤدي فتحها إلى اختراق الكمبيوتر مباشرة ونسخ الصور والبيانات الموجودة فيه وتصوير مستخدم الجهاز حال كان موصولا بالكاميرا الخاصة بالكمبيوتر، ومن ثم استخدام نظام معلومات إلكتروني أو إحدى وسائل تقنية المعلومات في معالجة الصور الإلكترونية والبيانات للمسروقة بصورة مخلة بالآداب العامة واستغلالها في تهديد الضحية وابتزازها ماليا مقابل عدم التشهير والنشر في الواقع الإلكترونية المختلفة.
وأكد العقيد محمد أحمد عبدالله الشاعر مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية ضرورة توخى الحذر التام من قبل مستخدمي برنامج التواصل الاجتماعي والمحادثات الفورية “سكايب” من قبول طلبات الإضافة من مصادر مجهولة والعمل على رفع درجة الحماية في أجهزة الكومبيوتر باستخدام برامج معتمدة وفعالة لمكافحة الفيروسات بحيث يتم تحديثها بشكل مستمر، وعدم فتح الروابط الإلكترونية إلا إذا تم التأكد التام من هوية المرسل وأن مصدره موثوق، وبضرورة التأكد التام من استخدام النسخة الأحدث من برامج المحادثة الفورية وعدم استخدام خاصية الدخول التلقائي لهذه البرامج حتى لا يتم استغلالها في عمليات الابتزاز الإلكتروني.

اقرأ أيضا

جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة تكرم الفائزين في دورتها الختامية