الاتحاد

الاقتصادي

الكونجرس الأميركي يقر خطة الإنقاذ الاقتصادي اليوم

رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي تعلن التوصل إلى اتفاق حول خطة الإنقاذ وبجوارها النائب الجمهوري ستيني هيور

رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي تعلن التوصل إلى اتفاق حول خطة الإنقاذ وبجوارها النائب الجمهوري ستيني هيور

يتجه الكونجرس الاميركي لإقرار خطة تكلفتها 789 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد اليوم، بعد اتفاق حاسم أمس الأول سيحقق لرئيس الاميركي باراك أوباما انتصاراً بحلول نهاية الاسبوع·
وقال رئيس لجنة الشؤون المالية في مجلس الشيوخ ماكس بوكوس أحد مهندسي هذه التسوية انه يتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ على الخطة الضخمة اليوم، بعد إقرارها في ''النواب''·
وقال اوباما أمس الأول ''أود أن أشكر الديموقراطيين والجمهوريين في الكونجرس الذين وحدوا الجهود للتوصل الى تسوية ستؤدي الى إنقاذ او إيجاد اكثر من 3,5 مليون وظيفة وتعيد اقتصادنا الى المسار الصحيح''، مضيفاً انه سعيد بأن المفاوضات سارت بالسرعة ''التي ينص عليها الوضع الراهن''·
ففي حين يواجه اكبر اقتصاد عالمي ما يصفه البعض بأنه أسوأ أزمة منذ الركود الكبير في 1929 أدت مفاوضات سريعة وصعبة بين ممثلين عن مجلسي الشيوخ والنواب الى اتفاق أمس الأول·
وقالت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي حليفة اوباما الكبيرة انها تأمل ''التصويت على الخطة في مجلسي النواب والشيوخ في اليومين المقبلين، وأن يتمكن الرئيس من التوقيع عليها قبل المهلة التي حددها في 16 فبراير الجاري''·
وقال بوكوس للصحفيين ''يجب أن نقوم بما هو صحيح وأن نكون عند المستوى الحدث·· هذا الأمر الى جانب تحركات اخرى يمكن أن يشكل بنظري بداية نهاية الانكماش''·
والاتفاق المعلن هو عبارة عن توفيق بين مشروع قانون لخطة الإنعاش الاقتصادي التي أقرها مجلس النواب في 28 يناير الماضي بقيمة 819 مليار دولار، ومشروع قانون مماثل أقره مجلس الشيوخ الثلاثاء الماضي بقيمة 838 مليار دولار·
وأعربت بيلوسي عن أسفها لخفض بعض الأموال ولا سيما الأموال المخصصة لبناء مدارس، لكنها أشارت الى أن الاتفاق بشكل عام يتضمن ''الكثير من الأمور التي تسمح بإيجاد حوالى اربعة ملايين وظيفة التي حددها الرئيس هدفاً لنا''·
وأكد الجمهوريون أن الاتفاق النهائي أتى نتيجة محادثات سرية بين الديموقراطيين في مجلسي الكونجرس وثلاثة أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ وطالبوا بمهلة 48 ساعة لكي يتمكن الرأي العام الاميركي من الاطلاع على الخطة عبر شبكة الانترنت·
وتساءل المسؤول الجمهوري الثاني في مجلس النواب اريك كانتور ''ما الذي تحاول الغالبية إخفاءه؟''، محذراً ''من أي تحرك نندم عليه لاحقاً، تحرك قد يلحق الأذى اكثر مما يكون مفيداً لإخراجنا من الازمة الاقتصادية التي نعاني منها''·
ولا يعرف ما اذا كان التصويت النهائي على الخطة سيحصل على تأييد عدد اكبر من الجمهوريين الذين لم يصوت أي منهم مع الخطة في مجلس النواب وايدها ثلاثة منهم فقط في مجلس الشيوخ للسماح بالوصول الى غالبية ستين صوتاً الضرورية لتمرير الخطة في مجلس الشيوخ· وشدد مؤيدو الخطة على ان التسوية كانت ممكنة بسبب التنازلات المتبادلة بين الطرفين كما قال زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد·
وقالت السناتورة سوزان كولينز وهي من بين الاعضاء الجمهوريين الثلاثة في مجلس الشيوخ الذين صوتوا تأييداً للخطة ''اليوم أظهرنا اننا بعملنا معاً يمكننا ان نواجه الأزمة الاقتصادية الهائلة التي تمر بها بلادنا''·
وأوضحت كولينز أن الخطة تتضمن 150 مليار دولار في مشاريع بنى تحتية، مضيفة أن 35% منها مخصصة للتخفيضات الضريبية ومليارات اخرى لمساعدة 49 ولاية اميركية التي تواجه اقتطاعات كبيرة في الخدمات التي توفرها للتوصل الى ميزانية متوازنة·

اقرأ أيضا

شركات أميركية تلتف على العقوبات وتبيع منتجاتها لـ "هواوي"