الاتحاد

خارج عن النص


حكاية اسمها حضارة زايد
حاولت مراراً وتكراراً الكتابة عن فقيد الوطن الغالي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ·· لكن شيئاً مثيراً اوقفني عن الكتابة، أناملي ترتجف، قلمي يختنق، مدادي يتوقف، حروفي تضيع، لساني يتلعثم، تموت الكلمات، شيء في صدري لا يريد أن يبوح، حينها ايقنت أني على استعداد لانشودة حزينة اخطها بقلمي لكن ماذا عساي ان اكتب فانا لا امتلك أي كلمة وفاء تستطيع أن تعبر عما يخالج صدري، ماذا عساي أن اكتب وأنا أرى النخل والشجر الازهار والطيور وهي تبكي؟ ماذا عساي ان اكتب وأنا ارى العلم قد ركع اجلالا واحتراما؟
ماذا عساى ان اكتب وأم المدائن سادها الصمت والحزن تغلفت شوارعها وبناياتها بالسواد/ بالله عليكم ماذا اقول لسد مأرب العظيم كيف أخبره بذلك؟ بالله عليكم كيف اقابل سكان مدينة عبدالعزيز في عدن واخبرهم بذلك وهم تربوا وعاشوا وانجبوا الأولاد والبنات تحت ظل اسقف بناياته التي اهداهم اياها؟ بالله عليكم كيف احاكي الشباب والطلاب في معهد البيحاني ماذا عساي ان أقول لهم؟
بالله عليكم ماذا اكتب وأنا أرى الصغير والكبير في بلدتي الصغيرة يعزيني يطلب من مني الصبر والسلوان· آه لم اصدق ذلك الشعور الذي انتابني شــــــعرت حيـــــــنها وكأنني سفـــــــير لدولتنا الحبيبة الإمارات· لم أتوقع ذلك لم أرَ قط مثل ذلك الوفاء نعم ساد الصمت والسكون بعد ذلك الحماس الذي كنت اتكلم به·
كنت حينها في اجازة لم يصدق زملائي ذلك الخبر وخاصة أنهم تعودوا مني في كل ليلة من ليالي رمضان أن أحكي لهم قصة جديدة عن أرض زايد الخير، كنت متحمساً، أرى اصدقائي زملائي ينصتون باحترام وكأنهم يحمسونني على ذلك، نعم يسكتون يصمتون يتلذذون بحديثي وكأن على رؤوسهم الطير وأنا اسرد لهم حكاية حضارة اسمها أبوظبي حكاية حضارة اسمها الإمارات نعم اسرد لهم حكايتي واظهر لهم مناقب وانجازات حضارة القائد العظيم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وآل نهيان الكرام· لم يصدق زملائي وأنا أقول لهم إذا كانت اليمن تفتخر بحضارة الملكة بلقيس ومصر تفتخر بالأهرامات فالإمارات وشعبها يفتخرون بالشيخ زايد صانع حضارة ودولة واقول بملء فيّ إذا قامت الملكة بلقيس من قبرها لشهدت لحفيدها بذلك·
نعم حضارة الشيخ زايد بنت لنا مدنا تتحرك بالريموت كنترول، مدنا من زجاج، واحات وجنات من الخضرة، احرجت كل الدول العظمى التي تدعي حضارة العصر الحديث، فأصبحت حضارة زايد حلم كل إنسان في العالم ان يعيش فيها· مدناً غير قابلة للتقليد فهي فريدة بشكلها، جميلة بمنظرها، سعيدة بقائدها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، لطيفة بحنان ساقيها وبانيها·
فهيم اليافعي

اقرأ أيضا