إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

شهدت منافسات الجولة الأولى من الاستعراض الرملي، المقامة ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020 إثارةً وحماساً، رفع حرارة الأجواء على تل مرعب، خلال المنافسات التي جرت أمس الأول، وشارك فيها 28 سائقاً وسيارة من فئة «6 سلندر» و«الهايلوكس»، والتي ألهبت حماس الجمهور، وانتزعت الآهات من الحضور الجماهيري الكبير، الذي حرص على التواجد للاستمتاع، بما يقدمه المتسابقون من فنون التحكم والقيادة فوق رمال تل مرعب. وأوضح محمد راشد المزروعي، رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، أن مسابقة الاستعراض الرملي من المسابقات، التي تجذب جمهوراً كبيراً ليس على مستوى دول الخليج فحسب، بل على المستوى الدولي، وأن ما شاهدناه من الإقبال الكبير للمتسابقين من مختلف دول العالم.
وأضاف المزروعي، أن الاستعراض الرملي على رمال تل مرعب، يتميز بخصوصية كبيرة لا يوجد لها مثيل في باقي دول العالم، لذلك يحرص الجمهور قبل المشاركين على التواجد خلال السباق للاستمتاع، بما يقدمه المتسابقون من فنون في القيادة والتحكم والاستعراض، وتقديم ألوان مختلفة من الإبهار الذي يعجب الجمهور. في الوقت ذاته، يستعد أكثر من 200 متسابق من أشهر الرماة في دول مجلس التعاون الخليجي، لخوض منافسات مسابقة الرماية اليوم وغداً، ضمن فعاليات المهرجان، والتي يتوقع أن تشهد منافسة قوية بين المتسابقين في فئتي البندقة سكتون 22 لمن هم فوق 12 سنة، والبندقية الهوائية من 6 إلى 11 عاماً. وأوضح مبارك حمد الجنيبي، رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة للرماية، أن المسابقة تتضمن عدة شروط تم الإعلان عنها في «بندقية سكتون»، وستكون المسابقة مفتوحة لجميع الجنسيات من عمر 12 عاماً فما فوق (رجال/‏ سيدات)، وتكون على بندقية سكتون عيار 0.22 و لمسافة 50 متر وبوضعية الرقود.
وتكون المسابقة من مرحلة واحدة، وسيتم اختيار أعلى 5 علامات خلال فترة المسابقة لتوزيع الجوائز عليهم، كما سيخصص لكل رامٍ 5 طلقات لضبط الهدف، و10 طلقات للمسابقة ترمي على هدفين كل هدف 5 طلقات والمدة الزمنية 9 دقائق (5 دقائق للضبط و4 للمسابقة)، وسيتم احتساب وقت المسابقة بعد سماع أمر رماية.