الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يبحث مع وزير الخارجية الفرنسي تطوير العلاقات الثنائية

محمد بن راشد وفي استقباله وزير الشؤون الأوروبية

محمد بن راشد وفي استقباله وزير الشؤون الأوروبية

باريس (وام)- استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في مقر إقامته في باريس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، معالي لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي الذي رحب بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى فرنسا، مؤكداً أن سموه محل ترحيب وتقدير في فرنسا رئيساً وحكومةً، كما أكد عمق علاقات الصداقة التاريخية والتعاون القائم بين دولة الإمارات وجمهورية فرنسا في شتى الميادين وعلى مختلف الصعد.
وقد تبادل سموه والوزير الفرنسي الحديث حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والعلمية والسياحية والثقافية وغيرها.
كما تناول الحديث عدداً من الملفات الإقليمية والوضع في المنطقة العربية، خاصة في سوريا .
وقد أهدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الوزير الفرنسي كتاب سموه "رؤيتي" حيث قبله الوزير شاكراً مؤكداً أنه سيطلع عليه للاستفادة مما جاء فيه من كلام وحكم لسموه.
حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي، ومحمد مير عبدالله الرئيسي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، وعدد من المسؤولين الفرنسيين.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد وصل بسلامة الله إلى مطار لابورجيه الفرنسي في العاصمة باريس مساء أمس على رأس وفد رفيع في زيارة لجمهورية فرنسا تستمر ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند لتطوير علاقات الصداقة التاريخية والتعاون بين دولة الإمارات وفرنسا.
وقد جرت لسموه مراسم استقبال رسمي في مجمع ليز أنفاليد التاريخي في باريس حيث كان في استقبال سموه معالي ثيري ريبينتيان وزير الشؤون الأوروبية، والعقيد بينويت برولون ممثل الحاكم العسكري لمدينة باريس، وعزفت موسيقى حرس الرئاسة الفرنسية السلامين الوطنيين لدولة الإمارات وفرنسا.
ثم استعرض سموه ثلة من حرس شرف الرئاسة الذي اصطف في وسط المجمع العسكري الأثري الشهير حسب البروتوكول الفرنسي، إذ تجري مثل هذه المراسم لكبار القادة الذين يزورون فرنسا، وبعد انصراف حرس الشرف صافح وزير الشؤون الأوروبية أعضاء الوفد الرسمي المرافق لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ثم غادر موكب سموه المكان إلى مقر إقامته في باريس.
يذكر أن مجمع "ليزأنفاليد" - وتعني "جرحى الحرب" - هو مجمع من الأبنية الأثرية التاريخية الذي يضم عدداً من المتاحف والنصب التذكارية لقادة عسكريين فرنسيين كبار ماتوا من أجل فرنسا.
كما يضم المجمع مستشفى ودارا لقدامى المحاربين الفرنسيين ومتحفا للجيش وضريح الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت.
وبني المجمع في قلب العاصمة الفرنسية باريس بالفترة من 1635 إلى 1697 بأمر من الملك لويس الرابع عشر ويعد اليوم من أهم وأشهر معالم فرنسا التي تختص بالتاريخ العسكري الفرنسي .
وتجري عادة في المجمع استقبالات للقادة المهمين الذين يزورون فرنسا وذلك تقديرا لمكانتهم واحترامهم في فرنسا.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، غادر بحفظ الله ورعايته البلاد ظهر أمس، متوجهاً إلى باريس.
ويضم الوفد المرافق لسموه، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، ومحمد مير عبد الله الرئيسي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية.
وكان في وداع سموه والوفد المرافق، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وعدد من كبار المسؤولين.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال