الاتحاد

عربي ودولي

ميانمار تؤيد تحديد نسل الروهينجيا



نايبيداو (رويترز) - أعلن وزير الهجرة في ميانمار خين إي أمس تأييده لسياسة تحديد النسل بطفلين فقط لكل أسرة في ولاية الراخين غربي البلاد، موطن أقلية الروهينجيا المسلمة التي تضطهدها السلطات الميانمارية بشدة وتدعي أنها مهاجرة من بنجلاديش المجاورة بطريقة غير شرعية، حتى بعدما شجبتها زعيمة المعارضة أونج سان سو كي والامم المتحدة بوصفها تمييزاً عنصرياً وانتهاكاً لحقوق الانسان.
وقال خين إي في مقابلة أجرتها معه وكالة «رويترز» في نايبيداو هذه السياسة ستفيد النساء البنجاليات (الروهينجيات) في ولاية الراخين اللاتي لديهن الكثير من الأطفال». وأضاف في بعض المناطق، لدى الاسرة الواحدة عشرة أطفال أو اثنا عشر طفلاً. هذا ليس جيداً لتغذية الطفل. ليس من السهل رعاية الأطفال». وصرح بأن تحديد النسل بطفلين لكل أسرة مطبق فيما يبدو على مستوى القاعدة الشعبية من جانب السلطات المحلية. وقال «لم يصدر الأمر من الحكومة المركزية، ولا من حكومة الولاية. هذه السياسة ستساعد في تقليل المشاكل التي تظهر بسبب الأسر الكبيرة العدد».

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس