الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
أميركي يقر بانتحال شخصية مدونة سورية
13 يونيو 2011 23:57
كشف طالب أميركي مقيم في اسكتلندا أمس، أنه صاحب مدونة انتحل فيها شخصية شابة سورية مثلية بعنوان “فتاة مثلية في دمشق” تدافع عن الديمقراطية في سوريا، ما أثار مخاوف بأن ذلك قد يعرض معارضين حقيقيين للنظام السوري للخطر. وقدم توم ماكماستر (40 عاما) طالب الماجستير المتزوج، والذي يدرس في جامعة ادنبره، اعتذاراً واعترف بأنه هو “أمينة عبدالله عراف” صاحبة المدونة المفترضة. واشتهرت شخصية أمينة عراف بسبب تقاريرها عن التحرك ضد الرئيس بشار الأسد تحت شعار “أفكار مثلية سورية حول الحياة والكون وغيرها”. ويوم الثلاثاء الماضي كتب شخص يدعي أنه ابن عم أمينة على الموقع أن عراف اختطفت بينما كانت تسير في أحد الشوارع على يد ثلاثة مسلحين وضعوها في سيارة على إحدى نوافذها ملصق مؤيد للحكومة. وأثار ذلك الخبر موجة من القلق والخوف بين متابعي المدونة. حتى أن أنصارها أنشأوا مجموعة “حرروا أمينة عبدالله” على موقع “فيسبوك” استقطبت حوالي 15 ألف شخص. وكشف ماكماستر عن نفسه أخيرا في رسالة نشرها على الموقع بعد أن بدأت تظهر شكوك حول حقيقة وجود أمينة. واعترف بأنه مؤلف المداخلات على المدونة. وقال من اسطنبول، حيث يقضي إجازة مع زوجته “لم أتوقع مثل هذا القدر من الاهتمام..اعتذر للقراء”. وذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن بعض المدونين كشفوا في الأيام الأخيرة أدلة تقود إلى ماكماستر وزوجته بريتا فروليشر. وكتب شخص يطلق على نفسه الاسم المستعار سامي حموي على موقع إلكتروني يحرره “عار عليك يا ماكماستر..ما فعلته اضر بالكثيرين ووضعنا جميعا في خطر”.
المصدر: لندن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©