الاتحاد

أخيرة

منتصر المنصوري يتسلم «أوسكار» الخدع البصرية

منتصر المنصوري (يمين) وناصر النعيمي وتوني حسيني خلال حفل تسلم المنصوري جائزة أوسكار الخدع البصرية أمس (وام)

منتصر المنصوري (يمين) وناصر النعيمي وتوني حسيني خلال حفل تسلم المنصوري جائزة أوسكار الخدع البصرية أمس (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت حديقة الإمارات للحيوانات بمنطقة الباهية في أبوظبي حفلاً أمس بمناسبة فوز الدكتور منتصر المنصوري بجائزة الأوسكار للخدع البصرية وألعاب الخفة، من المركز العالمي للسحرة في نيويورك، ليكون أول ساحر عربي يحصل على الجائزة مرتين متتاليتين، رغم صعوبة الشروط والمعايير التي تمنح بموجبها هذه الجائزة.
وشارك في الحفل رئيس مجلس إدارة المركز العالمي للسحرة الدكتور توني حسيني، الذي حضر خصيصاً لتسليم الجائزة إلى المنصوري. وأكد توني سعادته بهذا الإنجاز غير المسبوق عربياً. وأضاف أن لهذه الجائزة قيمة معنوية وأدبية عالية لأنها لا تمنح إلا لأصحاب المستوى العالمي في الخدع البصرية وألعاب الخفة أمثال ديفيد كوبر فيلد وأمثاله. وأشار توني إلى أنه تم تقديم الجائزة للمرة الأولى إلى الكندي “داك كانبيج” عام 1968، وأن عدد الحاصلين عليها حتى عام 2013 يبلغ نحو 100 ساحر عالمي فقط. وقال توني إن منتصر مسجل رسميا لدى المركز العالمي للسحرة في نيويورك، وأن المركز يعتبره من أفضل المختصين في هذا المجال بالشرق الأوسط، مشيراً إلى أنه قدم خلال شهرين فقط أكثر من 280 عرضاً متميزاً في الإمارات.
وتقدم الدكتور منتصر المنصوري بالشكر لناصر النعيمي صاحب حديقة الإمارات للحيوانات على دعمه ورعايته ومشاركته في حفل تسليم الجائزة بالحديقة التي تعتبر متنزهاً للجميع. وأبدى سعادته بالحصول على الأوسكار الذي سبق وحصل عليه في مايو عام 2012. وأعلن المنصوري، الذي قدم أكثر من 70 ألف عرض خلال 25 عاماً، عن مفاجأة كبرى سيقدمها لجمهوره في حديقة الإمارات للحيوانات في الثاني من ديسمبر المقبل، مشيراً إلى أن هذه المفاجأة ستدهش الجميع، وأنها تنبع من تقديره وحبه لدولة الإمارات.
من جانبه، أعرب ناصر لخريباني النعيمي، صاحب حديقة الإمارات للحيوانات، عن سعادته بحصول منتصر على هذه الجائزة وتحقيق هذا الإنجاز المتفرد. وأضاف “كما أننا نبارك ونعتز بشاب إماراتي نجح وبجدارة في اقتحام هذا الجانب من الترفيه، ما يؤكد أن شباب الإمارات متميزون ومبدعون في أدائهم”.
وأكد أن العروض المثيرة لمنتصر المنصوري أدخلت البهجة في نفوس رواد الحديقة، التي نجحت بجدارة في تطوير البنية التحتية في جميع المجالات، ومن ضمنها السياحة والترفيه، مشيراً إلى أن حديقة الحيوانات في إمارة أبوظبي تعتبر جزءاً من هذه المنظومة المكملة لإدخال السعادة والبهجة في نفوس المواطنين والمقيمين. وثمّن النعيمي، دور القيادة العليا في تقديم الدعم المعنوي والأدبي للمبدعين والمبدعات من أبناء دولة الإمارات، مؤكدا أن الدولة لا تدخر جهداً أو مالاً في سبيل دعم المواهب والمبدعين في جميع المجالات.

اقرأ أيضا