الاتحاد

عربي ودولي

العادلي: مرتكبو تفجيرات دهب من بدو سيناء

القاهرة - 'الاتحاد': كشف وزير الداخلية المصري حبيب العادلي عن توصل أجهزة الأمن لمعلومات وأدلة حول هوية مرتكبي التفجيرات في دهب وفي منطقة الجورة تؤكد أن مرتكبي هذه الحوادث الإرهابية من بدو سيناء ولهم علاقة بتفجيرات طابا وشرم الشيخ· ورفض الإفصاح عن تفصيلات حتى تضع أجهزة الأمن ايديها على كافة أبعاد هذا العمل الإرهابي· وقال إن ما حدث في الجورة أن أحد الضباط برتبة عقيد في جوازات رفح بعد ان انهى إجراءات وصول اثنين من القوات متعددة الجنسيات استقل سيارة تابعة لهذه القوات وشاهد شخصاً يقف على يمين الطريق ثم حدث انفجار أودى بحياة هذا الشخص ولم تحدث خسائر في أرواح مستقلي السيارة سوى تلفيات بسيطة في السيارة عكس ما قيل انه حدث تعد على افراد القوات المتعددة الجنسيات وبعد عشرين دقيقة تقريباً من هذه الواقعة واثناء توجه مأمور قسم شرطة الشيخ زويد لفحص هذا الموضوع وكان يستقل سيارة شرطة ومعه اثنان من الضباط وبعض الافراد فوجيء بشخص يستقل دراجة هوائية يندفع الى مقدمة السيارة وانفجرت العبوة التي يحملها وأدت الى وفاته وتلفيات بالسيارة ولم تحدث خسائر في الأرواح سوى إصابات بالسائق واحد افراد الشرطة· وأكد ان الواقعتين لهما ارتباط وثيق بتفجيرات دهب وان مرتكبيهما ينتمون لنفس مجموعة تفجيرات دهب· واتهم من يحاولون زعزعة استقرار الأوضاع في مصر عن طريق النيل من أجهزة الأمن بأنهم عناصر غير وطنية، وان رجال الشرطة على وعي كامل بمثل هذه المحاولات والدسائس·
وقال إنه سيتم تطوير الخطط الأمنية لمواجهة اية عمليات ارهابية في ضوء الأحداث الأخيرة· وأمر العادلي بدفع تسع مجموعات أمنية من القاهرة مدعومه بقوات من الأمن المركزي الى شمال سيناء لمحاصرة المواقع التي يختبئ فيها عدد من الهاربين بالجبال· فيما رجحت أجهزة البحث الجنائي أن يكون أحد منفذي تفجيرات الجورة أمس الأول هو نصر خميس الملاحي احد المطلوبين الذين قاموا بدور رئيسي في تفيجرات طابا وشرم الشيخ وربما دهب ايضاً· وأشارت التحريات أن عطا السويركي المشتبه فيه الرئيسي في تفجيرات دهب كان قد اختفى عن مسكنه بمدينة دهب منذ شهرين تقريباً ثم عاد قبل التفجيرات بحوالي 42 ساعة فقط وانه يشارك شخصاً يدعى 'سليمان' في محل صغير للبقالة بالمدينة ويوم الحادث اصطحبه صديقه لأداء صلاة المغرب ثم اختفى بعدها· وكانت أجهزة الأمن قد عثرت على رأس عطا الله بجوار سوبر ماركت غزالة بينما تناثرت أشلاؤه من جراء التفجير الثالث الذي شهدته دهب·
وأعلن محافظ جنوب سيناء اللواء محمد هاني متولي البدء في تنفيذ منظومة أمنية جديدة بالمحافظة بعد تفجيرات دهب تتضمن مراجعة الإجراءات الأمنية الموجودة حالياً وتشديدها حتى يتم تلافي أي أعمال إرهابية مستقبلاً·
وقال إن الإجراءات الامنية الجديدة تشمل تغطية مدينة شرم الشيخ بأسرها بكاميرات مراقبة في الشوارع بدلا من 72 كاميرا فقط موجودة حاليا في منطقة خليج نعمة بالمدينة، للسيطرة على مداخل المنشآت السياحية والفنادق، ومراجعة أوضاع العاملين في مشروعات تحت الإنشاء أمنياً وسياسياً، ومراجعة أوضاع الشقق المفروشة الموجودة في انحاء جنوب سيناء وزيادة عدد أفراد الشرطة المرتدين الزي المدني، وتعزيز الكمائن على الطرق، وشراء أجهزة كشف مفرقعات إضافية· واستبعد وجود أياد خارجية وراء تفجيرات دهب·
وواصلت نيابة شمال سيناء تحقيقاتها أمس في تفجيرات الجورة حيث انتهت من سماع أقوال شهود العيان من الضباط وأفراد الشرطة الذين عاصروا واقعتي الانفجار· وطلبت النيابة من إدارة البحث الجنائي والأمن العام سرعة جمع التحريات والمعلومات حول واقعتي التفجير والتوصل الى شخصية المنتحرين· حيث لم يتم التعرف حتى الآن على شخصيتهما

اقرأ أيضا

إسرائيل توقف نقل الوقود إلى المحطة الوحيدة في غزة