الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
55 جريحاً باشتباك حشود مع الدرك الأردني
55 جريحاً باشتباك حشود مع الدرك الأردني
13 يونيو 2011 23:32
تحولت محافظة الطفيلة “جنوب الأردن أمس إلى ثكنة عسكرية عقب اشتباكات بين حشد من السكان وقوات الدرك، أدت إلى إصابة 25 مدنيا بجروح و30 من قوات الدرك، فضلا عن حرق 5 سيارات تعود لقوات الدرك. ويأتي الاشتباك في المدينة الأشد فقرا في الأردن على خلفية اعتداء قوات الدرك، على حشد تجمهر لاستقبال الملك عبد الله الثاني خلال زيارة له للمدينة وإلقاء كلمة أمامه. وسرت أنباء عن رشق موكب الملك عبد الله الثاني بالحجارة خلال الزيارة، إلا أن الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال طاهر العدوان، نفى الأنباء التي أوردتها بعض الوكالات حول رشق الموكب بالحجارة، وقال العدوان في تصريح صحفي إن “زيارة الملك كانت ناجحة بشكل كبير وبعد انتهاء الاحتفال، وأثناء تدافع الناس للسلام على الملك حدث احتكاك بسيط بين بعض الأفراد وقوات الدرك”. وبحسب شهود عيان فإن “قوات الدرك اعتدت بالضرب بالعصي والهراوات على المتجمعين لاستقبال الملك، الأمر الذي استفز المشاركين، ودفعهم إلى رشق الدرك بالحجارة احتجاجا على اعتداءاتهم”. وكان سكان المدينة خرجوا الجمعة الماضية في مسيرة حاشدة طالبوا خلالها بإقالة رئيس الحكومة معروف البخيت، لاستثنائه أبناءهم من التيار السلفي من العفو العام الذي أصدره الملك عبد الله وبدأ سريانه الخميس الماضي، منتقدين الإفراج عن أرباب السوابق وإبقاء أعضاء التنظيمات في السجون، وانتقد سكان في المدينة تدخل الأجهزة الأمنية في منع ممثلي الحراك الشعبي من لقاء الملك عبد الله الثاني عن طريق توجيه الدعوات لشخصيات لا تمثلهم، وقالوا “لا نثق بحكومة البخيت ولا بالأجهزة الرسمية لذا فإنهم يريدون وضع مطالبهم بين يدي ملك البلاد مباشرة ودون وسيط”.
المصدر: عمان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©