الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تقلص خسائرها إلى 6,6 مليار درهم

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قلصت أسواق الأسهم المحلية من خسائرها أمس إلى 6,63 مليار درهم، بعد أن عادت ثقة المستثمرين للارتفاع مع ارتفاع أسعار النفط، ليغلق المؤشر العام لسوق الإمارات المالي على انخفاض بنسبة 0,98%، بعد أن افتتح على تراجع بنحو 2%.
ورغم عمليات الشراء فإن قطاع البنوك شكل ضغطاً على الأسعار في أسواق الأسهم المحلية نتيجة انخفاضه بنحو 1,91%.
وأغلق مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنهاية جلسة تداول الأمس على 4134,16 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 6,63 مليار درهم لتصل إلى 670,61 مليار درهم، وتم تداول 590 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 700 مليون درهم من خلال 7167 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 67 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية.
وحققت أسعار أسهم 22 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 34 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات: إن تراجع أسهم البنوك أمس، جاء بسبب استكمال معظم البنوك الإفصاح عن نتائجها، ولذا فهي استنفدت قوتها تقريباً كعامل دعم للأسعار في السوق، وأما قطاع العقار فما زال متماسكاً، ويقدم دعماً بانتظار الإفصاح عن نتائج الشركات القيادية في القطاع.
ولكن الطه أوضح أن عوامل التأثير الخارجية لا زالت تعتبر حاسمة في حركة الأسواق المحلية، حيث يلتفت المستثمرون بشكل متواصل لحركة مؤشرات 3 خارجية بشكل رئيسي، وهي أسواق المال في شنغهاي في الصن، ولا سيما مؤشر شنغهاي المركب ومؤشر داو جوانز في بورصة نيويورك، بالإضافة إلى أسعار النفط.
وقال: أصبحت هذه المؤشرات هي الموجه الرئيسي لحركة السوق المحلية.
وأشار إلى أن جلسة التداولات أمس في أسواق المال المحلية، فتحت في سوق دبي المالي على انخفاض بنحو 2% تقريباً، ثم عاد المؤشر للارتداد للأعلى وقلص جزءاً مهماً من خسائره، بشكل مترافق مع ارتفاع سعر النفط في الأسواق العالمية.
وأضاف: مع ذلك هناك عمليات شراء في أسواق المال المحلية، حيث أحجام التداول تعتبر أعلى من معدلاتها اليومية خلال الأشهر الماضية، لكن هناك تذبذب حاد في حركة الأسعار والمؤشرات، وهذا التذبذب يحمل في طياته مخاطرة، تجعل ثقة المستثمرين هشة وتجعل حالة الحذر والتردد لدى المستثمرين هي سيد الموقف.
وتفصيلا، جاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 128,47 مليون درهم موزعة على 23,35 مليون سهم من خلال 1092 صفقة.
وجاء سهم «إشراق العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 100,24 مليون درهم موزعة على 164,18 مليون سهم من خلال 640 صفقة.
وحقق سهم «إشراق العقارية» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,62 درهم مرتفعاً بنسبة 6,90% من خلال تداول 164,18 مليون سهم بقيمة 100,24 مليون درهم.
وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «دانة غاز» ليغلق على مستوى0,51 درهم مرتفعاً بنسبة 6,25% من خلال تداول 66,17 مليون سهم بقيمة 32,57 مليون درهم.
وسجل سهم «الجرافات البحرية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4,90 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 9,93% من خلال تداول 5000سهم بقيمة 24,5 ألف درهم.
تلاه سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» الذي انخفض بنسبة 9,90% ليغلق على مستوى 5,28 درهم من خلال تداول 2000سهم بقيمة 10560درهماً.
ومنذ بداية العام، بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 3,40% وبلغ إجمالي قيمة التداول 17,94 مليار درهم.
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 22 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 65 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 1,0622% ليستقر على مستوى 3238,35 نقطة مقارنة مع 3204,32 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,2% ليستقر على مستوى 4730,26 نقطة مقارنة مع 4840,81 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 3,7% ليستقر على مستوى 1337,66 نقطة مقارنة مع 1389,20 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 3,9% ليستقر على مستوى 1223,07 نقطة مقارنة مع 1272,92 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 4,0% ليستقر على مستوى 932,778 نقطة مقارنة مع 972,200 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 4,7% ليستقر على مستوى 1827,35 نقطة مقارنة مع 1918,63 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 4,8% ليستقر على مستوى 67,8004 نقطة مقارنة مع 71,2214 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 5,3% ليستقر على مستوى 2726,66 نقطة مقارنة مع 2880,68 نقطة.

«عمان للتأمين» توصي بتوزيع 10% نقداً
أبوظبي (الاتحاد)

أوصى مجلس إدارة شركة عمان للتأمين بتوزيع 10% نقدا من رأس المال في اجتماعه الذي عقد أول أمس.
ووافق المجلس على البيانات المالية للشركة التي أظهرت تراجع الأرباح الصافية للشركة إلى 81,2 مليون درهم عام 2015 مقارنة مع 229,37 مليون درهم عام 2014، بانخفاض قدره نحو 148 مليون درهم تعادل تراجعا في الأرباح الصافية بنسبة 64,5% تقريبا. و انخفضت ربحية السهم إلى 0,18 درهما للسهم العام 2015 مقارنة مع 0,49 درهما عام 2014.
وتظهر بيانات الشركة أن الأرباح الصافية تراجعت نتيجة انخفاض صافي أرباح التأمين إلى 30,3 مليون درهم في 2015 مقارنة مع 101 مليون درهم تقريبا في 2014، وكذلك تراجع ايرادات الاستثمار إلى 89,3 مليون درهم عام 2015 مقارنة مع إيرادات بلغت قيمتها 143,4 مليون درهم عام 2014.

اقرأ أيضا

مستويات قياسية للأسهم الأميركية وللقلق أيضاً