الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«الإمارات للنفع الاجتماعي» تعلن رسالتها المؤسساتية
«الإمارات للنفع الاجتماعي» تعلن رسالتها المؤسساتية
13 يونيو 2011 23:22

ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي مساء أمس، اجتماع مجلس إدارة المؤسسة، وذلك في مقر المؤسسة في مبنى المعمورة في أبوظبي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة. وتم خلال الاجتماع مناقشة تقرير الجهة الاستشارية التي تم تكليفها لتقييم برامج المؤسسة ومشاريعها المختلفة، كما تم إقرار الرسالة المؤسساتية الجديدة للمؤسسة والتي تقضي بمشاركة الشباب الإماراتي في بناء مجتمع متماسك، وتشجيعهم على الخدمة المجتمعية، وابتكار وإدارة مشاريع اجتماعية هادفة، تعمل على احتواء التحديات التي يواجهونها، وإيجاد حلول تتماشى مع القيم الاجتماعية الأصيلة للمجتمع الإماراتي. كما صادق الاجتماع على الأهداف الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة ومؤشرات الأداء فيها، والتي من شأنها تعزيز رسالتها وأهدافها، إضافة إلى المصادقة على مجموعة جديدة من البرامج والموافقة على طلب التوسع الذي تقدم به برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع للمؤسسة. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة المؤسسة تعليقا على الموضوع، إن “رسالة مؤسسة الإمارات تتطرق إلى بعض من أهم المواضيع الحيوية التي تهم المجتمع الإماراتي، ونحن نؤمن بأن لدى المؤسسة الإمكانات التي تخولها أن تحقق فرقا واضحا من خلال العمل عليها، وهو ما يتماشى مع القيم الأصيلة التي ورثناها عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة”. وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو مجلس الإدارة المنتدب للمؤسسة إن “التوجه الجديد يمنح المؤسسة مجالا أكبر كي توجه اهتماماتها وتركزها نحو برامجها ومبادراتها الاجتماعية التي تعنى بجيل الشباب. لدينا في المؤسسة 15 مبادرة تنضوي تحت محاور عملنا الأساسية وتتضمن التحديات الاجتماعية والمشاريع الاجتماعية والخدمة المجتمعية، وعليه فإن توجه المؤسسة الجديد سيصب حتما في الرؤية التنموية الشاملة للقيادة الرشيدة.” وأضاف معاليه أن المؤسسة وخلال المرحلة القادمة، ستقوم بتكثيف جهودها للحصول على دعم ومساهمة أكبر من المؤسسات والشركات العاملة في القطاع الخاص، بغية تمويل مختلف أنشطتها ومشاريعها. وقال إنه “من المعروف أن مؤسسات النفع الاجتماعي حول العالم تعتمد وبشكل أساسي على مساهمات ودعم القطاع الخاص لتمويل مختلف مشاريعها وبرامجها. ونحن الآن نؤمن بأن هذا الكيان قائم وموجود وقادر على إقناع المتبرعين بأهمية ما يقوم به ومدى تأثيره الكبير على المجتمع”.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©