الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
إطلاق 100 حبارى في أوزبكستان من أصل 350 طائراً تطلق قريباً
إطلاق 100 حبارى في أوزبكستان من أصل 350 طائراً تطلق قريباً
13 يونيو 2011 23:21

أطلق مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، 100 من طائر الحبارى المتكاثرة في الأسر بولاية بخارى في أوزبكستان، وذلك من بين 350 طائر حبارى سيتم إطلاقها قريباً. وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان إن هذه الخطوة تأتي تجسيداً لاهتمام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعمه الدائم للبيئة والتراث. وأضاف سموه أن هذه المحمية التي تم تأسيسها منذ أربع سنوات تعدُّ مساهمة من دولة الإمارات للحفاظ على هذه الرياضة التراثية التي تعلم الإنسان الجلد والصبر و”مخوّة الرجال”، فضلاً عن تعليمهم “فزعة الهمم ضمن الربع وروح الفريق”، حيث لا يتم المقناص دون تكامل الأدوار. وثمّن سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، جهود الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الحفاظ على الحبارى وجهود إكثارها، مشيداً بالعلاقات الوطيدة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان الصديقة. وأشار سموه إلى أن إطلاق الحبارى في البرية يعتبر جزءاً مهماً من الاستراتيجية الحضارية والإنسانية لدولة الإمارات، المرتكزة على الرؤية الثاقبة والمبادرات البيئية السابقة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حتى أصبحنا اليوم نفتخر بأن الحبارى لن تنقرض وأن أعدادها في تزايد مستمر. ويهدف البرنامج المتكامل الذي وضعته دولة الإمارات، ويشارك في تنفيذه مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية، إلى إكثار الحبارى في الأسر لزيادة مخزونها ورصيدها المتجدد للإسهام في برامج إعادة التوطين، من خلال إطلاقها في محميات طبيعية، حيث تم تزويد مجموعة الحبارى التي تم إطلاقها بأجهزة تتبّع إلكترونية لتعقب الطيور، وبث إشاراتها إلى الأقمار الصناعية لمراقبة حركة مساراتها ومتابعة مدى تكيّفها واندمــاجها في الطبيعة. وتتعرّض الحبارى إلى خطر الانقراض في جميع مناطق انتشارها نسبة لتدهور بيئاتها الطبيعية وزيادة النهب، وتقوم حكومة أبوظبي بجهود مكثفة للحفاظ على الحبارى التي تتعرض إلى خطر الانقراض في جميع مناطق انتشارها من خلال تحديد وتقييم البيئات المناسبة للحبارى ورصد أعدادها على طول نطاق انتشارها الطبيعي في عدة مناطق، ومراقبة وتقييم تأثير الصيد، وتطوير وتنفيذ برامج للإكثار في الأسر لتوفير الطيور اللازمة لزيادة عدد طيور الحبارى البرية في الإمارات، وإعادة الإطلاق في البيئات الأخرى للحبارى. ويعتبر الحبارى طائراً خجولاً يهاجر جوّاً في السهول القاحلة المفتوحة التي تغطيها الشجيرات وتندر فيها الأمطار، ويتميّز ذكر الحبارى باستعراضه المثير الذي يستخدم فيه رأسه وحنجرته وريش ذيله عندما يكون مستعداً للتزاوج، وتنتشر الحبارى من جزر الكناري إلى مصر عبر شمال القارة الأفريقية، كما يوجد نوع آخر منها في المناطق الممتدة من صحراء سيناء المصرية وحتى منغوليا والصين عبر الجزيرة العربية وأواسط آسيا.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©