أبوظبي (الاتحاد)

بدأت شركة بالمز الرياضية، الاستعدادات لتنظيم النسخة الـ8 من بطولة «محاربي الإمارات»، التي تحظى بشعبية كبيرة محلياً وعالمياً، وحددت 18 أكتوبر المقبل موعداً لتنظيم النسخة الجديدة من البطولة، التي يتوقع أن تشهد العديد من المفاجآت، من حيث التنظيم والأبطال المشاركين، في ظل النجاح الكبير للنسختين الماضيتين. وحققت البطولة، تحت المسمى الجديد «محاربي الإمارات»، نجاحات كبيرة، وأظهرت القدرات الإماراتية الكبيرة في مجال استضافة الأحداث والبطولات الرياضية العالمية، مما جعلها محل إشادة محلياً وإقليمياً وعالمياً، لاسيما في ظل المقاييس العالمية لبطولات فنون القتال المختلطة.
وتدخل «محاربي الإمارات»، ضمن روزنامة أبوظبي كونها عاصمة الألعاب القتالية وفنون الدفاع عن النفس في المنطقة، وأتاح الحدث الفرصة لمشجعي الألعاب القتالية لمشاهدة منافسات كبيرة وقوية بين أبطال عالميين وأسماء كبيرة في مجال رياضات فنون وألعاب القتال المختلطة، ما ساهم في الحضور الكبير للجمهور، وتفاعله مع النزالات منذ الجولة الأولى وحتى قمة الختام.
وكان النجاح الكبير والتنظيم الراقي عامل جذب للنجوم العالميين، حيث أصبحت البطولة تضج بعدد من الأسماء اللامعة في مجال الألعاب القتالية على المحيط العربي العالمي، ويتوقع ظهور أسماء جديدة في صالة «مبادلة أرينا» في العاصمة أبوظبي بالنسخة الـ8، في الـ18 من أكتوبر المقبل.
وجاءت النسخة الـ6 للبطولة، في ظل المسمى الجديد «محاربي الإمارات» وجرت في 3 مايو الماضي، وذلك بعد أن حققت البطولة تحت مسماها القديم «محاربي أبوظبي» بنسختها الـ5 في يناير نجاحاً كبيراً، ولاقت استحساناً جماهيرياً وإعلامياً هائلاً، وأثبتت البطولة وشركة بالمز الرياضية القدرة على إحداث رواج عالمي وحضور كبير في وسائل الإعلام العالمية، التي ركزت على التواجد الكبير لأبطال الألعاب القتالية المختلطة في أبوظبي، والنجاح الباهر للبطولة.
وشهدت النسخة السادسة للبطولة، 11 نزالاً جمعت بين 22 من المقاتلين المحترفين من مختلف أنحاء العالم يمثلون 16 دولة، ولاقت حضوراً جماهيرياً كبيراً، بما يقارب 2.500 شخص.
ومن أبرز معالم النسخة الـ6، إدخال نظام التنافس على ألقاب البطولة، ضمن فئات الأوزان المختلفة لأول مرة، حيث تنافس 6 مقاتلين على ألقاب البطولة ضمن 3 أوزان مختلفة، هي وزن الريشة، والوزن المتوسط والوزن الخفيف الثقيل.
فيما كانت النسخة الـ7 والماضية من بطولة «محاربي الإمارات»، التي نظمت في الـ5 من يوليو الماضي، إحدى أنجح الفعاليات العالمية التي شهدتها أبوظبي، واحتوت على 6 أوزان مختلفة، وجمعت خلال منافساتها بين 24 مقاتلاً محترفاً، من 18 دولة في مختلف أنحاء العالم، ولاقت حضوراً جماهيرياً كبيراً فاق الـ3 آلاف متفرج. وشهدت البطولة 3 نزالات رئيسية، بينها مباراتان على لقب البطولة في الوزن الثقيل والوزن الخفيف، بالإضافة إلى 9 نزالات أخرى للمحترفين، ومن معالم تلك النسخة جمع البطل الفرنسي من أصل تونسي، أمين أيوب، بين لقبي وزن الخفيف ووزن المتوسط في نفس الوقت.