الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«ضمان» تطبق اليوم نظاما جديدا لإنهاء المعاملات خلال 20 دقيقة
«ضمان» تطبق اليوم نظاما جديدا لإنهاء المعاملات خلال 20 دقيقة
13 يونيو 2011 23:00
بدأت الشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان” اليوم بإجراء معاملات الجمهور وفق النظام الالكتروني الجديد الذي يستغرق 20 دقيقة لإنهاء المعاملات بواسطة إرسال جميع المستندات من جميع الفروع بالمسح الضوئي “الاسكان” وتلقي الموافقة عليها في نفس الوقت حيث كانت المعاملة في السابق تستغرق 5 أيام. وشهدت مكاتب ضمان ازدحاما شديدا أمس نتيجة إغلاق الشركة لأبوابها منذ الساعة الحادية عشرة أمام الجمهور بسبب وجود اجتماع موسع لكل الموظفين. وقال الدكتور سفن روتي الرئيس التنفيذي التجاري للشركة إن فرع العين أكمل أمس 350 معاملة خلال الفترة الصباحية كما أعطى نحو 200 عميل مواعيد فيما تم تحديد مواعيد لنحو 200 شخص آخر لافتا إلى أن الشركة حريصة على الانتهاء من معاملات الجمهور في أسرع وقت ممكن. ولفت إلى أن “ضمان” أغلقت أبوابها أمس مبكرا، فيما ستعاود العمل من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء من اليوم وطوال أيام الأسبوع ماعدا الجمعة والسبت. من جانبه، أوضح مدير فرع العين أن شركة “ضمان” استحدثت نظاما الكترونيا جديدا ينهي المعاملات خلال 20 دقيقة فقط ويستلم المراجع بطاقة الضمان فورا وسيبدأ العمل به من اليوم. وأضاف أن الشركة أكملت أمس 5 سنوات من عمرها لذلك بدأت في تطبيق نظام الكتروني جديد من خلاله يتم عمل “اسكان” مسح ضوئي لجميع الأوراق وإرسالها إلى أبوظبي الكترونيا بعد ربط جميع الإدارات بالنظام الجديد، لافتا إلى أن المعاملات في السابق كانت تستغرق 5 أيام. وأشار إلى أن شركة “ضمان” بعد إكمالها خمس سنوات أمس شرعت في الظهور بشكل جديد يتوافق مع تطلعات العملاء حيث تعمل على تطوير خدماتها بشكل أفضل وأسرع من الأول الأمر الذي كان يشكل تحديا يجب تنفيذه مع زيادة أعداد المراجعين بشكل يومي. من جانب آخر، اشتكى عدد من المراجعين أمس من ان إغلاق شركة ضمان مبكرا عند الساعة الحادية عشرة أدى لتأخير معاملاتهم حيث انهم جاءوا منذ الصباح وتفاجأوا برفض الموظفين استلام أي معاملة في الساعة الحادية عشرة. وقال المواطن مطر البلوشي انه جاء ليستلم بطاقة الخادمة التي تعمل لديه حسب المواعيد المحدد في السابق حيث طلب إجازة لمدة يوم من عمله في أبوظبي ليتمكن من استلام البطاقة ولكنه فوجئ بإغلاق الشركة أبوابها أمام الجمهور. ولفت إلى أن الخادمة تتلقى العلاج حاليا ومنذ يومين على حسابه الخاص وتأخير استلام البطاقة يزيد من التكاليف التي يقوم بدفعها للعلاج والأدوية. أما محمد كمال يعمل محاسبا في احدى الشركات، فقال إنه جاء لإكمال معاملة استخراج بطاقة ضمان لأبنائه حيث جاء مبكرا للانتهاء من الإجراءات ولم يكن على علم أن الشركة ستغلق اليوم نتيجة وجود اجتماع حسب تصريح المسؤولين في ضمان. ولفت احمد علي احد عملاء ضمان إلى أن الشركة أغلقت أبوابها أمام أعداد كبيرة من المراجعين في وقت مبكرا مشير إلى انه راجع الشركة قبل يومين ولم يكن يعلم بقرار وقف العمل خلال يوم أمس.
المصدر: العين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©