الاتحاد

الرياضي

يوم الهابطين في الدوري

أحمد عبد المطلب:
خمس جولات فقط هى كل ما بقي من عمر الدوري الممتاز لكرة القدم هذا الموسم لكنها ستكون الأهم والأعنف ليس فقط لأنها ستحسم اللقب وستفض الاشتباك بين سبعة أندية تصارع من أجل البقاء في الأضواء، بل لأنها ستحدد أيضا هوية حاملي بطاقات التأهل للمنافسات الأفريقية والعربية التي تخص ساكني المربع الذهبى بالتحديد وتتيح لهم الحق في خوض أربع بطولات قارية وإقليمية بواقع بطولتين أفريقيتين 'أبطال الدوري وكأس الاتحاد' ومثلها عربية·· وعلى مدار اليوم وغداً تجرى مباريات الجولة الـ·22 ويلتقى الليلة الزمالك مع غزل المحلة باستاد الكلية الحربية والمقاولون مع إنبي بالجبل الاخضر وحرس الحدود مع أسمنت أسيوط باستاد المكس بالإسكندرية والإسماعيلي مع الكروم بالاسماعيلية والألومنيوم مع المصري بنجع حمادى والاتحاد السكندري مع طلائع الجيش بالاسكندرية· على أن تختتم الجولة غداً بمباراة الأهلي مع أسمنت السويس باستاد السويس الجديد·
ودخلت الأندية المتنافسة في سباق فيما بينها خلال فترة التوقف الاجبارية بسبب مشاركات فرق الأهلي وإنبي والاتحاد وحرس الحدود في بطولتي أندية أفريقيا والعرب لتعويض ما فاتها وفرض الجميع حالة استنفار قصوى لاستئناف العدو خلف النقطة بمن فيهم الأهلي الذي يسعى جاهدا لحسم اللقب مبكرا قبل مواجهة الزمالك في الجولة 24 يوم الأحد 14 مايو المقبل وسيتحقق هدفه في حال فوزه على أسمنت السويس هذا الأسبوع ثم المقاولون في الجولة الـ23 لأنه يحتاج إلى 6 نقاط فقط للوصول برصيده إلى النقطة 65 دون النظر إلى نقاط الزمالك أقرب منافسيه حتى لو فاز في جميع مبارياته المتبقية التى لن تمنحه سوى 64 نقطة·
والزمالك قانع بموقعه الحالي وصعوبة تجدد الأمل بأقدام الآخرين إذا ما تعثر الأهلي وبات يركز في الحفاظ على مكانته كوصيف المربع الذهبي برصيد 49 نقطة وتأمينها من مطاردة إنبي صاحب المركز الثالث بـ40 نقطة·· أما الضلع الرابع في المربع فالصراع شديد بين حرس الحدود وطلائع الجيش والإسماعيلي لانه سيمنح صاحبه حق الظهور في بطولات الأندية·· والحدود رصيده 32 نقطة وطلائع الجيش 31 نقطة والإسماعيلي 29 نقطة·
ومن سباق الكبار إلى صراع الهبوط الذي يهدد نصف سكان الدوري بوجود سبعة أندية فى منطقة الخطر تبدأ من المركز الأخير للألومنيوم ومن بعده أسمنت أسيوط ثم المقاولون فأسمنت السويس والكروم وغزل المحلة والمصري وجميعها لا يضمن البقاء في ظل أرصدتهم المتواضعة والتي تجعل الكل يواجه نفس المصير إلى أن ينفض الاشتباك·· والألومنيوم الأقرب للرحيل وأمله الوحيد الفوز في جميع مبارياته المتبقية لكي يرفع رصده الحالي من 15 نقطة إلى 30 نقطة·· أما أسمنت أسيوط صاحب المركز الثالث عشر فيملك 18 نقطة والمقاولون العرب رصيده 19 نقطة وأسمنت السويس له 20 نقطة والكروم بنفس الرصيد·· ولغزل المحلة والمصري رصيد متساو ولكل منهما 21 نقطة·· ويظهر بوضوح أن الفرق بين المصرى المتمركز في المركز الثامن وبين الالومنيوم في المركز الأخير 6 نقاط وستظل كل الاحتمالات قائمة في الأسابيع المتبقية والفريق الذي يستطيع بلوغ النقطة 30 سيكتب له النجاة·
وباستثناء الزمالك عادت أندية المربع الذهبي 'الأهلي وإنبى والحرس' للتدريبات بعد مجهود شاق في إنهاء مهامها الأفريقية والعربية فيما وجد البرتغالي مانويل كاجودا المدير الفني للزمالك متسعا من الوقت لإعداد فريقه ورفع المستوى البدني للاعبين واختتم التدريب الأخير بتقسيمة تخللها العديد من التعليمات للاعبين وأدى الفريق مرانه الأساسي واستقر على المجموعة المرشحة للمباراة· وتباينت وجهات نظر مدربي الفرق المتصارعة على الهبوط قبل انطلاق الجولة الـ22 فشريف الخشاب المدير الفني لغزل المحلة تمنى تحقيق الفوز على الزمالك وقال إن فريقي يصارع للهروب من الهبوط والحل الوحيد هو الفوز في الثلاث مباريات بداية من الزمالك وواثق من قدرة اللاعبين على إثبات ذاتهم والبقاء في الاضواء·· أما محمد صلاح المدير الفني للمصري فقال إن فريقه سيلعب بطريقة هجومية في مباراته المقبلة أمام الألومنيوم من أجل الحصول على نقاط المباراة الثلاث وتحسين موقفه في الترتيب العام · والمباراة مهمة ويحتاج إلى الفوز في ثلاث مباريات على الأقل من الخمس المتبقية كي يضمن البقاء لكن الأمر صعب لأن الالومنيوم يسعى لنفس الهدف· من جانبه قال حسين عبد اللطيف المدير الفني للألومنيوم إنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم سنبذل قصارى جهدنا في المباريات المتبقية لان الألومنيوم هو أكثر المهددين بالهبوط وجمع 15 نقطة فقط ويحتل المركز الأخير ولا بديل أمامه سوى الفوز في مبارياته الخمس المتبقية حتى يستمر في الدوري الممتاز·

اقرأ أيضا

الرميثي يفتتح استراحة المسرة في "الهيئة"