الرياضي

الاتحاد

بيومي: تحركات المهاجمين «أروع ما في الجولة»

خالد بيومي

خالد بيومي

مصطفى الديب (أبوظبي)

يرى خالد بيومي، محلل قناة أبوظبي الرياضية، أن تحركات المهاجمين داخل منطقة الجزاء كانت أروع وأهم الظواهر الإيجابية في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن التسجيل من العمق يعني تحرك الفريق بشكل عام، سواء من القلب أو كذلك عن طريق الطرفين، لاسيما وأن الطرفين يؤديان دورهما بشكل جيد من خلال العرضيات التي يسجلها المهاجمون من القلب.
وأضاف: «لم تكن ظاهرة التسجيل من العمق هي الظاهرة الإيجابية الوحيدة، التي سجلتها الجولة الثانية، فهناك أيضاً التسديد من خارج منطقة الجزاء، الذي أسفر عن ما يقرب أو أكثر من نصف أهداف الجولة، مؤكداً أن التسديد بدا جمالياً بشكل كبير، الأمر الذي يعني أن الكرات كانت تسكن الشباك من خلال تدريب على هذا السلاح الفتاك».
أما الظواهر السلبية، فقد حصرها بيومي في مدربي فريقي الجزيرة والنصر، وأكد أن الهولندي ستريبل مدرب «فخر أبوظبي» لم يقم بأي دور فني في إدارة اللقاء، ولم تظهر له بصمة حتى الآن، رغم أنه يمتلك كوكبة من النجوم، وكذلك كايو لم يقدم أي شيء مع العميد».
وأكد أن موريس مدرب الوحدة هو أفضل مدربي الجولة، في ظل ما قدمه من عودة للمباراة مرتين، من خلال إدارته وقدرته على تحريك لاعبيه واستغلال نقاط ضعف الجزيرة.
كما شدد بيومي على أن مدرب «العنابي» كان متميزاً في تبديلاته، حتى التي كانت اضطرارية منها، كونها ساهمت في تنشيط صفوف فريقه وتأدية الهدف منها على الوجه الأكمل.

اقرأ أيضا

42 لاعباً إلى نهائي «الإمارات للمواي تاي»