الاتحاد

عربي ودولي

موسى: السياسة الإسرائيلية تجاه الشرق الأوسط لن تتغير

دعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، الحكومة الإسرائيلية المقبلة، الى اتخاذ خطوات نحو السلام العادل، بأن توقف بناء المستوطنات وترفع الحصار عن غزة والضفة الغربية·
وقال في أول رد فعل له على فوز حزب ''كديما'' في الانتخابات الإسرائيلية، إنه لو استمرت الحكومة الإسرائيلية الجديدة على النهج الحالي ''فلن نجد تطورا في سياساتها'' وإنه على بنيامين نتنياهو هو الآخر أن يظهر نيته نحو تحقيق السلام مع الفلسطينيين·
وأعرب موسي عن اقتناعه بأن السياسة الإسرائيلية تجاه الشرق الأوسط لن تتغير، وأنها تمر بمرحلة من عدم الوضوح، مطالبا الحزبين اليميني واليساري بتصحيح وضعهما في الشرق الأوسط، وخاصة العلاقة مع العالم العربي ''ولابد أن تتطور الحكومة الاسرائيلية الجديدة وتأخذ خطوات نحو السلام العادل''·
وقال موسى:'' أنا غير مطمئن للسياسة التي ستقودها الحكومة الإسرائيلية الجديدة تجاه الشرق الأوسط، وخاصة العلاقات العربية-الإسرائيلية''·
وحذرت قوى اردنية أمس، من نتائج الانتخابات الإسرائيلية ، وقال رئيس كتلة ''جبهة العمل الإسلامي'' النيابية النائب حمزة منصور في تصريحات صحفية في عمان، إن الانتخابات ستتمخض عن ''واقع جديد ينقل بموجبه الكيان الصهيوني المعركة إلى خارج فلسطين''مشيرا إلى ''تعاظم نفوذ متطرفي الكيان المؤمنين بالتهجير''للفلسطينيين·
واعتبر أن نتائج الانتخابات ''تشكل خطرا حقيقيا على فلسطين والاردن بشكل خاص'' وقال ان شعار التهجير الذي ''تعالى في الكيان هذه الايام هو جرس انذار '' ·
ورأى منصور في تعقيب له على انتهاء موسم تنافس زعامات إسرائيل في الانتخابات، أن دعاوى التسوية ''لا تستند الى الحقائق ،وتجربة السنين العجاف لمنصرمة خير دليل على ذلك''·
وتوقع منصور ان تشهد المرحلة المقبلة ''المزيد من مظاهر العدوانية الصهيونية '' ولفت الى ان التمايز بين برامج الاحزاب الاسرائيلية هو '' في درجة الارهاب والتعطش للقتل'' مشيرا الى ان ''اللغة الوحيدة التي يفهمها المجتمع الصهيوني هي لغة القوة''·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات