الاتحاد

أمنياتي لكل عام


أتمنى اختراع بطارية للهاتف المتحرك تستمر بالتشغيل لمدة شهر كامل دون الحاجة لشحنها قبل مرور شهر·
أتمنى لو يتم التقليل من أعداد المطربين والمطربات الذين لا يتورع أحدهم عن نشر الغسيل القذر للآخر كل يوم على صفحات المجلات وفي اللقاءات المتلفزة·
أتمنى أن أصحو ذات صباح وأبقى على الفراش إلى وقت آذان الظهر·· دون أن أتذكر الجامعة واللاب توب وذلك الدكتور ذي الوجه المكفهر دوماً·
أتمنى لو أستطيع التوقف عن إدمان ذلك المشروب السحري الشديد السمرة الذي يسمونه القهوة، ولكن هيهات فإذا لم أرشفه في صباح كل يوم أشعر بصداع فظيع لا أستطيع معه التركيز على كلمة واحدة في المحاضرات·
أتمنى الذهاب لطبيب الأسنان لكي يصلح أسناني وينقذ ما يمكن إنقاذه ويفعل كل ما بوسعه ولكن في جلسة واحدة فقط، دون الحاجة للتمدد على ذلك الكرسي الطويل المرعب مرة أخرى·
أتمنى التخلص من القصاصات الورقية الصغيرة التي احتفظ بها في معظم أرجاء غرفتي، دون أن أعرف سبباً لذلك، فمعظمها تحمل معلومات أو أرقاما لا حاجة لها، هي مجرد قصاصات صغيرة لكنها شديدة الازعاج عند رؤيتها·
أتمنى لو أستطيع قضاء يوم كامل بمعنى الكلمة على شاطئ البحر، استنشق هواءه النقي ليغسل رئتي، تداعبني أمواجه لتنعش خلاياي، أراقب الشمس من خلفه وأفقها الرحب لأطهر روحي بذلك المنظر الساحر·
أتمنى أن يمر يوم واحد في حياتي دون أن أنسى شيئاً مهماً، فكلما زادت أهمية الأمر، كلما زاد احتمال نسياني له، لدرجة أني صرت أعتمد على هاتفي المتحرك ليتولى مهمة تذكيري·
أتمنى التخلص من انفعالي السريع تجاه أي موقف، فأنا سريعة الانفعال سواء في الغضب أو الفرح أو الحزن، هل يعرف أحدكم دواءً لذلك ؟؟!·
أتمنى امتلاك سوبرماركت أجمع فيه كل أنواع الشوكولاته التي أحبها بدلاً من البحث عنها هنا وهناك·
أتمنى ألا أرى زحمة الشوارع المزعجة، ولا أسمع النغمات المؤذية لأبواق السيارات، فذلك يقضي على متعة مشاهدة مناظر مدينتنا الجميلة·
أتمنى أن استمر بالتجول في شوارع عاصمتنا الغالية حتى أحفظها عن ظهر قلب، حتى يكف سائقنا الثرثار عن معايرتي بأنني إلى اليوم لم أحفظ الطريق من البيت إلى الجامعة !!
أتمنى أن يرزقني الله ثروة هائلة تمكنني من مساعدة كل محتاج، عساني أكون سبباً في استعادة ابتسامته المفقودة·
أتمنى ألا تضجروا من أمنياتي الكثيرة ولا يتسع المجال هنا لذكرها كلها، ولكن المجال عند الله تعالى دائماً مفتوح وهو عالم بما يدور في خاطري، وقادر على تحقيقه···
أخيراً أتمنى للجميع عاماً، بل عمراً ملؤه الحب، وحباً كله صدق، وصدقاً لا يفارقه الايمان، وإيماناً أساسه الثبات والطاعة، وطاعة طريقها الجنة بإذنه تعالى·
مريم مبارك الظاهري
أبوظبي

اقرأ أيضا