الاتحاد

الاقتصادي

مشاركون في جلسة القمة العالمية للصناعة والتصنيع بنيويورك: ضرورة تبني معايير لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة

الاتحاد

الاتحاد

نيويورك (الاتحاد)

عقدت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين حكومة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، جلسة نقاش وزارية بالشراكة مع البعثة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، لمناقشة أهمية تبني معايير عالمية موحدة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.
وشهدت جلسة النقاش التي عقدت في مبنى الأمم المتحدة على هامش الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، سلسلة من الكلمات ألقاها كل من معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، ولي يونغ، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، وبدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع. وشارك في الجلسة كل من روسيو إنجريد باريوس، وزيرة الإنتاج في جمهورية البيرو، وآلان كيريماتن، وزير التجارة والصناعة في جمهورية غانا، وغراسيلا ماركيز، وزيرة الاقتصاد في جمهورية المكسيك، وأولجا الجايروفا، السكرتير التنفيذي للجنة الاقتصادية الأوروبية في الأمم المتحدة (UNECE)، ومحمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي لأجندة التنمية لعام 2030 وعلاقات الأمم المتحدة والشراكات.
وأشار معالي عمر بن سلطان العلماء، إلى: «أن العصر الرقمي يتيح لنا أن نتواصل مع بعضنا البعض بفعالية أكبر، كما يتيح للأجهزة والآلات التي تقوم بتوفير المنتجات والخدمات لنا بالتواصل فيما بينها بكفاءة غير مسبوقة».
من جانبه، قال بدر سليم سلطان العلماء: «تغير تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة عالمنا بسرعة هائلة، مما يؤكد ضرورة تبني أطر تشريعية ومعايير عالمية موحدة للتعامل مع هذا التغير وضمان ألا نتعرض للمخاطر المرتبطة بها أو لا نبني من خلالها المزيد من الحواجز بين دول العالم». وتشكل المحاور التي تمت مناقشتها خلال جلسة النقاش مواضيع الحوار الرئيسية، خلال دورة القمة العالمية للصناعة والتصنيع الثالثة في ألمانيا والتي تعقد يومي 21 و22 أبريل 2020، في معرض هانوفر ميسي، أكبر معرض صناعي عالمي.

اقرأ أيضا

توافق حول موازنة أميركية بـ1.4 تريليون دولار