الرئيسية

الاتحاد

الشباب المؤهل

محمد بن زايد بحضور ذياب بن محمد بن زايد في لقطة تذكارية مع خريجي وخريجات البرنامج وفي الصورة مبارك الشامسي (تصوير محمد الحمادي)

محمد بن زايد بحضور ذياب بن محمد بن زايد في لقطة تذكارية مع خريجي وخريجات البرنامج وفي الصورة مبارك الشامسي (تصوير محمد الحمادي)

تتطلب التنمية الشاملة في جميع المجالات، تأهيل الكوادر المواطنة، وتحديداً في الجوانب المهنية والتقنية، بشكل متوازٍ مع التأهيل الأكاديمي، كجزء من رؤية الإمارات للخمسين عاماً القادمة، نظراً لأهمية انخراط الشباب في كثير من الوظائف في القطاع الخاص الذي يعتبر رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني.
وتمثل الدفعة الأولى من خريجي برنامج التجزئة في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وقوامهم 24 شاباً وفتاة، خطوة نحو تعزيز رؤية الدولة التنموية القائمة بشكل أساسي على الإنسان، وتطوير معارفه وقدراته ومهاراته، ليكون مؤهلاً لسوق العمل وقادراً على ممارسة مختلف أنواع المهن والوظائف.
ويؤكد لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهذه المجموعة من الخريجين، دعم قيادة الدولة وتركيزها على تأهيل الشباب وإعدادهم لسوق العمل بصفتهم الثروة والركيزة التي تقوم عليها مسيرة الدولة، وولوجها إلى مستقبل مزدهر، كما أن هذا الجانب يشكل أولوية ضمن خطط الحكومة واستراتيجياتها بالتركيز على تمكين فئة الشباب.
وفي مجال تجارة التجزئة التي تشهد تطوراً لافتاً في الإمارات، فإن هؤلاء الخريجين سيشكلون نواة لملتحقين بمثل هذه البرامج، بعد أن أثبت المواطن قدرته ونجاحه في العمل بمختلف القطاعات، متسلحاً بما توفره له الدولة من إمكانات تدريب وتأهيل تجعله منافساً وقادراً في المستقبل القريب على إشغال أهم الوظائف في القطاع الخاص، بل ورائداً أيضاً من رواد الأعمال.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

إسرائيل تواصل القصف على غزة