الاتحاد

عربي ودولي

الهند: سنقدم أدلة على تورط باكستان في هجمات مومباي

قال وزير الداخلية الهندي بالانيابان شيدامبارام أمس أنه سيتوجه هذا الأسبوع إلى الولايات المتحدة ليقدم أدلة على ضلوع باكستان في هجمات مومباي التي أوقعت 172 قتيلاً، في الوقت الذي يقوم به مسؤول أميركي بزيارة إسلام أباد·
وأوضح الوزير إن التخطيط الدقيق لهجوم مومباي يشير لتورط ''جهات رسمية'' في باكستان· وأكد شيدامبارام لبعض صحف نيودلهي أنه سيعرض في واشنطن أثناء محادثات مع مسؤولين أميركيين، أدلة ''دامغة'' و''لا يمكن دحضها''· ونقلت صحيفة ''إنديان اكسبرس'' عن شيدامبارام ''أن الأدلة تقود إلى الاستنتاج بأن المؤامرة دبرت في باكستان ثم عندما بدأت العملية في بومباي تم تنظيمها والإشراف عليها من باكستان''·
وأشار إلى أن ''الملف المفصل'' يحتوي على تسجيلات مكالمات هاتفية ورصد اتصالات وتقارير عن عمليات استجواب· ونسب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج هجمات بومباي الى ''عناصر في الجانب الآخر من الحدود'' في تلميح الى باكستان· وقال مسؤولون هنود إن تشيدامبارام سيلتقي وكبار المسؤولين بوزارة الامن الداخلي وربما وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وافراد من الفريق المسؤول عن انتقال السلطة للرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما·
إلى ذلك، أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي أن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون جنوب ووسط آسيا ريتشارد باوتشر سيزور باكستان هذا الأسبوع وسط تزايد التوتر بين إسلام أباد والهند في أعقاب هجمات بومباي· وصرح قريشي في مؤتمر صحفي تم بثه على الهواء مباشرة من مدينة مولتان انه سيلتقي باوتشر اليوم· وأضاف أن ''ريتشارد باوتشر سيزور باكستان· وقد تم تحديد موعد معه اليوم'' من دون الكشف عن تفاصيل برنامج الاجتماع·
وقال ''أن باوتشر يتعامل مع الشؤون جنوب آسيا ويزور باكستان بشكل روتيني''· ورفضت السفارة الأميركية في إسلام آباد التعليق على ذلك· وذكرت وسائل الإعلام الهندي كذلك أنه من المقرر أن يزور باوتشر نيودلهي·
كما أعلن في باكستان عن مقتل 7 أشخاص من بينهم خمسة شرطيين في تفجير انتحاري شمال غرب البلاد

اقرأ أيضا

إعصار "تريفور" يضرب أستراليا والسلطات تتأهب