الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء تقود سوق أبوظبي للصعود 0,27%

مستثمرون في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبو حمزة)

مستثمرون في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبو حمزة)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - ارتد سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأمس، بعد جلستين من التصحيح السعري بضغط من مبيعات المستثمرين المحليين التي لا تزال تضغط على السوق، في وقت يواصل الأجانب والشركات عمليات الشراء الانتقائية التي ساندت السوق في ارتداده الصعودي.
وتمكن السوق من احتواء ضغوط البيع التي وصلت ذروتها في النصف الثاني من الجلسة، وأغلق المؤشر مرتفعاً بنسبة 0,27% عند مستوى 2565 نقطة، وشهد طيلة الجلسة حالة من الشد والجذب بين مستثمرين يضغطون لإبقاء السوق على تصحيحه، مما دفع المؤشر للتراجع إلى أدنى مستوى خلال الجلسة عند 2545 نقطة، ومشترين يحاولون اقتناص الفرص بعمليات شراء دفعت المؤشر إلى اعلي مستوى عند 2575 نقطة.
وأعاد الارتداد الصعودي جانباً من التفاؤل في أوساط المستثمرين الذين يترقبون نتائج الاجتماع الخاص بمؤشرات مورجان ستانلي في لندن (منتصف ليلة أمس بتوقيت الإمارات) بشأن ترقية أسواق الإمارات للأسواق العالمية الناشئة، وهو القرار الذي سيحدد اتجاه الأسواق المحلية على الأقل لفترة تمتد حتى إعلان الشركات عن نتائج الربع الثاني.
وبحسب احصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات 234 مليون درهم من تداول 122,7 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1921 صفقة، وارتفعت حصة الأجانب من التداولات إلى 44,5% لتصل قيمة المشتريات إلى 104,7 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 79,8 مليون درهم.
وبذلك أضاف الاستثمار الأجنبي صافي شراء جديد بقيمة 24,8 مليون درهم، توزع بواقع 27,5 مليون درهم للأجانب غير العرب، و5,2 مليون درهم للاستثمار الخليجي، في حين حقق الاستثمار العربي صافي بيع بقيمة 7,9 مليون درهم.
وعلى غرار الأجانب، أضاف الاستثمار المؤسسي الممثل في الشركات صافي شراء جديد بقيمة 26,3 مليون درهم من مشتريات بقيمة 100,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 74,1 مليون درهم.
وجاء الارتداد للسوق من الأسهم القيادية في قطاعي البنوك والعقارات إضافة إلى الاستثمار والطاقة، في حين تراجعت 4 قطاعات أخرى هي الاتصالات والتأمين والصناعة والخدمات، واستقر قطاع السلع الاستهلاكية بدون تغير.
وسجلت اسهم 17 شركة ارتفاعاً مقابل انخفاض أسعار 8 شركات، واستقرت أسعار 7 شركات بدون تغير، ومن صفقتين فقط حقق سهم شركة الخليج للمشاريع الطبية اكبر ارتفاع سعري بنحو 8% إلى 2,70 درهم، بتداولات قيمتها 141 ألف درهم من تداول 53,2 ألف سهم.
وفي المقابل، مني سهم شركة إسمنت الشارقة بأكبر الخسائر بنسبة 9,7% إلى 1,30 درهم من صفقة واحدة بقيمة 259 درهما من تداول 199 سهما.
وارتدت الأسهم العقارية الأربعة الأكثر نشاطاً في السوق بقيادة سهم شركة الدار الذي حافظ على صدارته في قائمة الأسهم النشطة بقيمة 62 مليون درهم من تداول 28,9 مليون سهم، وارتفع بنسبة 0,93% إلى 2,16 درهم، كما ارتفع سهم شركة صروح بنسبة 0,76% إلى 2,66 درهم، وسجل ثاني اكبر التداولات بقيمة 39,3 مليون درهم من تداول 14,9 مليون سهم.
وحقق سهم شركة إشراق العقارية ثاني اكبر ارتفاع في السوق بنسبة 5,4% إلى 0,58 درهم، وسجل أكبر حجم من تداول في السوق بنحو 40,7 مليون سهم بلغت قيمتها 23,1 مليون درهم، كما ارتفع سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 1,7% إلى 0,58 درهم، بتداولات بلغت 7,4 مليون درهم من تداول 12,9 مليون سهم.
وارتدت غالبية الأسهم القيادية والثقيلة في مؤشر قطاع البنوك بقيادة سهم بنك الخليج الذي ارتفع بنسبة 1,3% إلى 15,20 درهم، وجاء ثالثاً في قائمة الأسهم النشطة بقيمة تداولات 34,3 مليون درهم من تداول 2,2 مليون سهم، يليه سهم أبوظبي الإسلامي بنفس النسبة من الارتفاع 1,3% إلى 4,50 درهم، وحقق تداولات بقيمة مليون درهم من تداول 232,7 ألف سهم.
وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني بذات النسبة 1,3% إلى 4,61 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3,1 مليون درهم من تداول 693,9 ألف سهم، وأبوظبي التجاري 0,40% إلى 5,02 درهم وحقق تداولات بقيمة 7,3 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم، واستقر سهما أبوظبي الوطني عند سعر 12 درهماً بتداولات قيمتها 6,8 مليون درهم من تداول 572,6 ألف سهم، وراك بنك عند سعر 5,95 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,7 مليون درهم من تداول 300 ألف سهم. وانخفضت اسهم بنك الشارقة بنسبة 1,7% إلى 1,72 درهم، والشارقة الإسلامي بنسبة 0,65% إلى 1,53 درهم، ودار التمويل 7,7% إلى 2,75 درهم.
وارتد سهم شركة دانة غاز مرتفعاً بنسبة 1,7% إلى 0,59 درهم وحقق تداولات بقيمة 7 ملايين درهم من تداول 4 ملايين سهم، وسهم طاقة بنسبة 1,5% إلى 1,31 درهم.
وشهد قطاع التأمين ارتفاعاً وحيداً لسهم شركة ميثاق بنسبة 1,6% غلى 1,22 درهم وحقق تداولات بقيمة 3,7 مليون درهم من تداول 3 ملايين سهم، واستقر سهما ادنك عند سعر 6 دراهم، والخزنة عند سعر 0,76 درهم وحقق سهم البحيرة للتأمين ثاني أكبر انخفاض في السوق بنحو 8,7% إلى 2,60 درهم.
وقاد سهم شركة أبوظبي لبناء السفن ارتداد عدد من الأسهم القيادية في قطاع الصناعة، مرتفعاً بنسبة 3,7% إلى 1,40 درهم، يليه سهم شركة الإسمنت الأبيض بنسبة 3,5% إلى 1,45 درهم، وبلدكو بنسبة 1,5% إلى 0,65 درهم، وإسمنت أم القيوين 2,3% إلى 1,30 درهم، واستقر سهم إسمنت رأس الخيمة عند سعر 1,02 درهم وحقق تداولات بقيمة 730,8 ألف درهم من تداول 715 ألف سهم.
وارتد سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار، مرتفعاً بنسبة 3,4% إلى 0,91 درهم وبلغت قيمة تداولاته 1,4 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، في حين انخفض سهم شركة أبوظبي للفنادق في قطاع الخدمات بنسبة 8,1% إلى 2,36 درهم، واستقر سهما أغذية ودواجن رأس الخيمة في قطاع السلع الاستهلاكية، وأغلق الأول عند سعر 3,05 درهم، والثاني عند سعر 1,50 درهم.

اقرأ أيضا

سامسونج تؤجل طرح هاتفها القابل للطي في الأسواق بسبب مشكلات فنية