صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

جمـارك دبي تكــرم 25 شـركة جـديدة منضمة لـ«المشغــل الاقتصـادي»

مصبح يسلم التكريم لإحدى الشركات بحضور بوعصيبة (من المصدر)

مصبح يسلم التكريم لإحدى الشركات بحضور بوعصيبة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظمت جمارك دبي ضمن فعاليات أسبوع جمارك الإمارات الأول حفل تكريم لـ25 شركة جديدة، بمناسبة انضمامها إلى عضوية برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، وتسلمها شهادات مشغلين اقتصاديين معتمدين، ليصل إجمالي أعضاء البرنامج إلى 40 شركة.
حضر حفل التكريم الذي أقيم في متحف الاتحاد بدبي، محمد جمعة بوعصيبة المدير العام للهيئة الاتحادية للجمارك، وأحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وراشد سيف حماد مدير عام دائرة جمارك الفجيرة، وعدد من المسؤولين الحكوميين، والشركات الأعضاء.
ويعزز المشغل الاقتصادي المعتمد من تنافسية الإمارات في العمل الجمركي لاتفاقه مع متطلبات منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة، ويوفر البرنامج العديد من المزايا للشركاء في سلسلة التوريد، منها إمكانية الانتهاء من إجراءات التخليص قبل وصول الشحنة فعلياً إلى الدولة، وضم المشاركين في قوائم اتفاقيات الاعتراف المتبادل، ومنحهم معاملة جمركية تفضيلية، كما يشمل البرنامج أطرافاً مختلفة في سلسلة التوريد من المستوردين، والمصدرين، والمصنّعين، والمخَلِصين الجمركيين، ووسطاء الشركات الناقلة، والموانئ والمطارات. ويعكس البرنامج أهمية الشراكة بين دوائر الجمارك على مستوى العالم والقطاع الخاص في تعزيز المنظومة الأمنية، في الوقت نفسه الذي يساهم فيه في تيسير التجارة، وسرعة الإفصاح عن البضائع المسموح بها، ومنع دخول الممنوعة، في إطار حزمة من الحوافز وفوائد التسهيل.
وقال أحمد محبوب مصبح: «لقد شهد برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد منذ انطلاقه، رسمياً، تحت مظلة الهيئة الاتحادية للجمارك في أكتوبر 2016، تطوراً ملموساً في استقطاب أعضاء جدد، وتوقيع اتفاقيات الاعتراف المتبادل مع دول أعضاء في البرنامج العالمي، حيث وقعت الإمارات في يوليو 2017 اتفاقية اعتراف متبادل مع كوريا الجنوبية، وفي نوفمبر من العام نفسه، تم توقيع خطة عمل مع المملكة العربية السعودية، بهدف التنفيذ الفعال لتطبيق الاعتراف المتبادل بالبرنامج، مشيراً إلى أن جمارك دبي فازت عن البرنامج بدرع ابتكار عام 2017 في مجال التسويق وتمثيل الدولة في الخارج».
وأضاف: «نتطلع إلى مساهمة البرنامج بشكل كبير في الجهود المتكاملة محلياً، من أجل ريادة معرض إكسبو، وصنع التاريخ في هذا المحفل العالمي، حيث نتوقع أن تستحوذ المعاملات الجمركية عن طريق البرنامج بحلول عام 2020 على نسبة 50% من إجمالي عدد المعاملات. علماً بأن عدد البيانات الجمركية التي أنجزها البرنامج سجلت نسبة 23 % من إجمالي البيانات الجمركية خلال عام 2017 الماضي».
وأعرب محمد جمعه بوعصيبة عن سعادته بانضمام أعضاء جدد إلى البرنامج، متمنياً أن يساهم البرنامج في زيادة أنشطتهم التجارية من خلال اتفاقيات الاعتراف المتبادل مع الدول الأعضاء فيه، مشيراً إلى أن الهيئة الاتحادية للجمارك تسعى، بالتعاون مع إدارات الجمارك المحلية، إلى تعظيم استفادة الشركات المعتمدة في برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، من خلال توقيع اتفاقيات للاعتراف المتبادل بين دولة الإمارات ودول العالم بالبرنامج.
وأكد أن دوائر جمركية أخرى بالدولة مثل دائرة جمارك أبو ظبي تعمل كذلك على تطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد خلال العام الحالي 2018، مشيراً إلى أن البرنامج لعب دوراً رئيساً في تبوء دولة الإمارات المركز الأول على مؤشر فعالية هيئات الجمارك.