بدأت “بلووم العقارية”، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، أعمال تشييد مشروع “مدرسة برايتون كوليدج” ضمن مجمع “حدائق بلووم” بأبوظبي، من خلال المقاول الرئيسي “شركة تايجر للمقاولات”، ومن المقرر إنجاز هذا المشروع في يوليو 2011 بحسب بيان صحفي أمس. وستقوم “برايتون كوليدج”، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، بإدارة المدرسة التي ستمتد على مساحة تبلغ 34 ألف متر مربع في “حدائق بلووم”. وتم تصميم مبنى المدرسة لينسجم مع مشروع “حدائق بلووم” من حيث النمط المعماري واختيار المواد والألوان المستخدمة. وضمن إطار خططها المتكاملة، صممت شركة “بلووم” حرم المدرسة، بحيث يحتوي على ثلاثة مراكز متخصصة أحدها للرياضة، والثاني للأنشطة الأكاديمية، والثالث للفنون والمسرح، وسيتم ربط هذه المراكز بمساحات تسهل التعلم في الهواء الطلق والتفاعل الاجتماعي. وحسب البيان، سيتاح استخدام مرافق الرياضة والفنون بعد ساعات الدوام المدرسي، وسيكون من السهل الوصول لهذه المرافق من مختلف أنحاء مشروع “حدائق بلووم” لضمان صحة وسلامة وأمن كل من الطلاب والحرم المدرسي. وقال سائد عريقات، الرئيس المالي لـ “بلووم” في البيان: “تعد مدرسة برايتون كوليدج أبوظبي أحد مشاريعنا المهمة، ففي مجمع مثل “حدائق بلووم” يعتبر وجود مدرسة رفيعة المستوى أمراً حيوياً لضمان توفير خدمات تعليمية متميزة تتيح التنشئة المثلى لأجيال الغد، ونحن نعمل عن قرب مع مجلس أبوظبي للتعليم بما يسهم في تحقيق رؤية بلووم بدمج المجتمع في خططها للنمو، ونتوجه بالشكر إلى المجلس للدعم الذي يقدمه والذي يتيح لنا توفير خدماتنا التعليمية للجمهور”. وأضاف: “من المخطط إنجاز هذا المشروع في يوليو 2011 لتكون المدرسة جاهزة لاستقبال الطلاب في السنة الدراسية المقبلة”. ويقدم مشروع “حدائق بلووم”، الذي يقع على كورنيش القرم الشرقي في العاصمة أبوظبي، مجموعة من الفلل التي تضم من 3 إلى 5 غرف للنوم ذات مساحات كبيرة. والمشروع متاح للتملك الحر لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وللإيجار لمدة 99 عاماً لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي. وتقوم عدة شركات ومصارف بتوفير خدمات التمويل العقاري للمشروع، بما في ذلك “أبوظبي للتمويل” و”بنك أبوظبي التجاري” و”مصرف أبوظبي الإسلامي” و”بنك أبوظبي الوطني”. والتزاماً برؤية أبوظبي 2030، سيسهم مشروع “حدائق بلووم” في خطط التوسع الطموحة للعاصمة، وحاز مشروع “حدائق بلووم” مؤخراً على جائزة “أفضل مشروع تطويري سكني في أبوظبي” ضمن جوائز “سي إن بي سي” للعقارات العربية لعام 2009 والتي تهدف إلى تكريم أفضل المشاريع العقارية حول العالم.