الاتحاد

عربي ودولي

عودة الهدوء إلى نيبال


كاتمندو - وكالات الانباء- استعادت النيبال امس بعضا من الهدوء الذي افتقدته بعد ايام من المواجهات عقب أن قرر تحالف من سبعة احزاب سياسية إنهاء حملة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية التي اصابت البلاد بالشلل ·وقال كريشنا براساد سيتوالا المتحدث باسم المؤتمر النيبالي أكبر حزب في التحالف 'قررنا إنهاء الاضراب العام والاحتجاجات· ' وكان يتحدث بعد ان اجتمعت الاحزاب لتقرير رد رسمي على العرض الذي قدمه الملك جيانيندرا في وقت متأخر امس الاول لاعادة البرلمان المنحل وهو مطلب رئيسي لحملة المعارضة·
من جهتهم رفض المتمردون الماويون امس عرض الملك جيانيندرا احياء البرلمان الذي حله في 2002 معتبرين انها 'مناورة' تهدف الى انقاذ 'نظام ملكي مستبد'· وقال زعيم المتمردين الماويين بوشبا كمال داهال الملقب ب'براشاندا' (المتوحش) في بيان 'انها مناورة جديدة لضرب الشعب النيبالي وانقاذ نظامه الملكي المستبد'· وكان الملك جيانيندرا وافق في اعلان بثه التليفزيون الاثنين على احياء البرلمان الذي حله في 2002 بعد 19 يوما من التظاهرات في العاصمة كاتماندو·
وتظاهر آلاف النيباليين للتعبير عن فرحهم مساء امس الاول في كاتماندو حيث وصل بعضهم الى بعد امتار عن القصر الملكي، وهم يهتفون 'انتصر الشعب'·
واختار تحالف الاحزاب السبعة امس رئيس الوزراء الاسبق جيريجا براساد كويرالا زعيم حزب المؤتمر النيبالي الوسطي لرئاسة الحكومة الجديدة في البلاد·
واختير كويرالا لرئاسة الحكومة خلال اجتماع لزعماء الاحزاب السبعة في مقر إقامة كويرالا عقب خطاب الملك الذي تخلى فيه عن سلطاته للشعب·
وتقرر أيضا خلال الاجتماع تحويل مظاهرة الاحتجاج ضد الملك جيانندرا إلى مسيرة انتصار·

اقرأ أيضا

إسرائيل توقف نقل الوقود إلى المحطة الوحيدة في غزة