الاتحاد

الرئيسية

آلاف المتظاهرين الأتراك يعودون إلى ساحة تقسيم

عاد آلاف المتظاهرين مساء اليوم الثلاثاء إلى ساحة تقسيم في اسطنبول فيما انسحبت الشرطة إلى الجوار بعد يوم من المواجهات مع المحتجين.

وكانت قوات الأمن استعادت السيطرة صباح الثلاثاء على الساحة التي تعتبر معقل الحركة الاحتجاجية المناوئة لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع أو الكرات البلاستيكية كما استخدمت خراطيم المياه ضد مئات المتظاهرين الذين كانوا يعتصمون في الساحة.

وفي نهاية اليوم، انسحبت الشرطة من وسط ساحة تقسيم إلى محاذاة أحد المباني المحيطة بها، فاجتاح الآلاف الساحة وسط التصفيق.

وكانت مجموعة مدافعة عن البيئة تقف وراء إطلاق الحركة الاحتجاجية دعت إلى تجمع في الساعة 19,00 بالتوقيت المحلي (16,00 ت غ).

وقد أمضى آلاف المتظاهرين اليوم في حديقة جيزي الصغيرة الملاصقة للساحة والتي لم تدخلها الشرطة.

وتسبب الإعلان عن هدم هذه الحديقة العامة واقتلاع أشجارها في 31 مايو بانطلاق الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة منذ اثني عشر يوما لتمتد إلى كافة مناطق تركيا.

اقرأ أيضا

الداخلية الفرنسية تُحذر من شغب في احتجاجات "السترات الصفراء" غداً