الاتحاد

الرياضي

البرلمان السوداني يستدعي وزير الشباب

توالت توابع الهزائم المتوالية التي لاحقت منتخب السودان في المونديال الأفريقي بغانا وخروجه من الدور الأول وبعد أن صبت الجماهير جام غضبها على مازدا المدير الفني دخلت الأزمة طريقاً آخر عندما استدعى البرلمان السوداني محمد يوسف وزير الثقافة والشباب والرياضة للاستفسار منه عن الأسباب التي أدت إلى الظهور بهذا المستوى الذي لايليق بالكرة السودانية خاصة أن اللعبة على مستوى الأندية تعيش أحلى أيامها بعد أن أعلن الرئيس السوداني أن العام الماضي عاماً للرياضة وعودة المنتخب إلى حلبة التنافس بعد غياب دام لأكثر من 32 عاماً·
وهذا الأمر دفع وزارة الشباب إلى إصدار بيان صحفي تحدثت فيه عن الأسباب التي أدت إلى إخفاق المنتخب بغانا·· وجاء في البيان أنه من أسباب الإخفاق ضعف المهارات الفردية في الوصول إلى المرمى وقلة الخبرة والفارق الكبير في البنية الجسمانية قياساً على المنتخبات الأخرى التي اعتمدت على المحترفين واللاعب الجاهز· وقالت الوزارة: أمام كل ذلك نعلن للأمة السودانية أن اللاعبين كانوا أكثر إصراراً على تحقيق النتائج التي ترضي طموحات المواطن السوداني بنفس العزيمة التي أهلتهم إلى غانا إلا أن الافتقار للاعب القناص والمدافع الشرس قد حرمتهم من تحقيق الهدف المنشود·· ونشكر اللاعبين على جهدهم، ونطلب من الشعب السوداني تفهم الظروف الموضوعية التي أحاطت بهم وهم يخوضون أولى التجارب بعد 32 عاماً من الغياب وندعو الجميع للاستفادة من التجربة لبناء المستقبل بالعمل المشتركة معنا لتحقيق عدد من الأهداف المستقبلية أهمها عدم الغياب مرة أخرى عن الأمم الأفريقية، بذل الجهد لتأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، زيادة قاعدة الاختيار للمنتخبات الوطنية في كافة الأنشطة الأخرى خاصة كرة القدم، واستعادة منافسات المدارس والجامعات والأشبال، والاستعانة بالكوادر السودانية والأجنبية لصقل المواهب وتكثيف الدعم والتمويل من قبل الدولة والمؤسسات والجمهور للمنتخبات الوطنية·

اقرأ أيضا

أليجري بعد لقب الإسكوديتو الخامس: بالطبع أنا باقٍ مع يوفنتوس