الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«غرفة الشارقة» تبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر وألبانيا
«غرفة الشارقة» تبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر وألبانيا
13 يونيو 2011 21:28

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، مع ممثلي البعثات الدبلوماسية لكل من مصر وألبانيا، خلال لقاءين منفصلين أمس. ودعت الغرفة فعاليات قطاع الأعمال والأعضاء المنتسبين إلى الاستفادة من الخدمات والأنشطة المشتركة التي تقدمها غرف التجارة بالتعاون والتنسيق مع البعثات الدبلوماسية من سفارات وقنصليات ومراكز تمثيل تجاري. وأوضح احمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الغرفة أن تواصل وتوطيد العلاقات مع تلك البعثات، يعزز من سبل ومجالات التعاون التي تسهم في تنمية وتطوير الشراكة الاقتصادية والاستثمارية والتي تمثل أساساً قوياً في توفير التسهيلات والحوافز وتقديم الخدمات وتنظيم الأنشطة والأحداث لفعاليات القطاع الخاص، ومن ثم التعرف إلى فرص الاستثمار في العديد من المجالات الاقتصادية. والتقى أحمد المدفع كلاً من السفير مهاب نصر القنصل العام المصري في دبي وبيهار بيجكو سفير جمهورية ألبانيا لدى الدولة بحضور خالد بن بطي بن عبيد مساعد المدير العام لشؤون العضوية، والفروع وعدد من المسؤولين. واستعرض المدفع خلال اللقاءين أوجه، وسبل التعاون المشترك في ضوء الحرص المتبادل من كل جانب على حفز وتشجيع فعاليات القطاع الخاص للإسهام في زيادة حجم المبادلات التجارية، وتدارس الفرص الاستثمارية المتاحة، وذلك في ضوء المساعي والجهود المبذولة من كل الجهات المعنية للتعريف بها والضمانات والتسهيلات التي توفرها الأجهزة الحكومية المعنية والهيئات المتخصصة، والتي من بينها غرف التجارة والصناعة. وتطرق البحث إلى تبادل وجهات النظر والمرئيات حول آليات توسيع حجم الشراكة الاستثمارية، وأهمية توفير وتبادل البيانات والإحصاءات الاقتصادية، وكذلك الإسهام في إعداد وإنجاح برامج زيارات الوفود من رجال الأعمال، وتنظيم لقاءات مباشرة مع نظرائهم، إضافة إلى التعاون في تذليل أي صعوبات تواجه تدارس فرص الاستثمار، وبلورتها في مشروعات اقتصادية ذات جدوى لجميع الأطراف. وأكد رئيس الغرفة أن دولة الإمارات استطاعت وبرؤى حكيمة من القيادة الرشيدة وبإجراءات حكومية احترازية تجاوز تداعيات وانعكاسات الأزمة المالية العالمية والحد من أثارها على نمو القطاعات الاقتصادية، مشيرا إلى قوة وتنوع مصادر الاقتصاد الوطني للدولة التي عززت من معدل نموه بل والمساهمة في استمرارية تدفق الاستثمارات المباشرة للعديد من القطاعات الإنتاجية والتجارية والخدمية في الإمارات. وأعرب المدفع عن استعداد الغرفة لمواصلة دورها مع البعثات الدبلوماسية عامة والقنصلية العامة المصرية وسفارة جمهورية البانيا خاصة لتنظيم أحداث مشتركة من شأنها الترويج لمناخ الاستثمار واستكشاف فرصه ومضاعفة حجم التجارة البينية بين دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص وتلك الدول. وثمن دعوة الغرفة لتشكيل وفود تجارية من أعضائها لزيارة كل من مصر وألبانيا وإعداد برامج للتعرف عن قرب إلى طبيعة بيئة الأعمال، وبحث مجالات التعاون الاستثماري مع نظرائهم في إطار العمل على توسيع الإسهامات الايجابية للقطاع الخاص في تنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة تواكب التطلعات المأمولة وتوجيهات القيادة الرشيدة.

المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©