الاتحاد

الرياضي

الإنتر ينتزع الفوز السادس عشر

إبراهيموفيتش نجم الإنتر يتعرض للجذب من  مدافع إمبولي

إبراهيموفيتش نجم الإنتر يتعرض للجذب من مدافع إمبولي

عاد الإنتر حامل اللقب والمتصدر إلى سكة الانتصارات بفوزه الصعب على ضيفه امبولي1-صفر وابتعد في الصدارة مستفيداً من الهزيمة الثقيلة التي مني بها وصيفه وملاحقه روما امام مضيفه سيينا صفر-3 في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم·
على ملعب ''جوزيبي مياتزا''، استعاد الانتر توازنه بعدما تعادل في المرحلة السابقة مع اودينيزي وحقق فوزه السادس عشر هذا الموسم بفضل حارسه البرازيلي جوليو سيزار الذي صد ركلة جزاء لامبولي في الدقائق الأخيرة من اللقاء· وسنحت للانتر أكثر من فرصة لافتتاح التسجيل في بداية اللقاء أبرزها للصربي ديان ستانكوفيتش الذي طلق كرة صاروخية صدها الحارس دافيدي باسي (22)، إلا أن فريق المدرب روبرتو مانشيني انتظر حتى الدقيقة 34 ليفتتح التسجيل من ركلة جزاء غير مستحقة بعدما اعتبر الحكم أن ايجلي فانوتشي لمس الكرة بيده داخل المنطقة، فانبرى لها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بنجاح، مسجلاً هدفه الرابع عشر في الدوري هذا الموسم·
ولم ينعم الانتر كثيرا بالهدف اذ تعرض لضربة بطرد لاعب وسطه الفرنسي باتريك فييرا الذي كان يخوض مباراته الاولى كأساسي بعدما تعافى من الاصابة التي ابعدته عن الملاعب 3 اشهر، بسبب اعتراضه على قرارات الحكم (39)· وهذه المباراة الثالثة من أصل أربع الاخيرة التي يضطر فيها الانتر للعب بعشرة لاعبين بعدما طرد الارجنتيني نيكولاس بورديسو في الدقيقة 9 من مباراة فريقه مع يوفنتوس في ذهاب ربع نهائي مسابقة الكأس
(2-2) ثم طرد البرازيلي اباريسيدو سيزار في الدقائق الاولى من مباراة المرحلة السابقة امام اودينيزي·
وحاول امبولي أن يستفيد من النقص العددي في صفوفه مضيفه وسنحت له اكثر من فرصة خطيرة لادراك التعادل إلا أن حارس الانتر جوليو سيزار وقف سداً منيعاً في وجه مهاجمي الضيف الذي اضاع فرصة لا تعوض لادراك التعادل عندما حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 83 بعد خطأ من المدافع ماركو ماتيراتزي على لوكا ساوداتي، إلا أن سيزار تصدى لركلة الجزاء التي نفذها ساوداتي بنفسه·
ورفع الانتر الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم في الدوري منذ 18 ابريل الماضي عندما خسر امام روما 1-3 (21 انتصارا و5 تعادلات)، رصيده الى 53 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن ملاحقه روما الذي مني على ملعب ''ارتيميو فرانكي'' بهزيمته الاولى خارج ملعبه هذا الموسم، والاولى في جميع المسابقات منذ 19 ديسمبر الماضي عندما سقط فريق العاصمة امام تورينو 1-3 في الدوري المحلي (7 انتصارات وتعادل قبل مباراة اليوم)· ووجد روما نفسه متأخرا امام سيينا منذ الدقيقة 12 بهدف سجله سيموني فيرجاسولا بكرة اطلقها ''طائرة'' من حدود المنطقة الى الزاوية اليسرى الارضة للحارس البرازيلي الكسندر دوني·
وتعقدت مهمة روما عندما اهتزت شباكه للمرة الثانية قبل دقيقتين على نهاية الشوط الاول بهدف سجله ماكس تونيتو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بعدما ارتدت عرضية باولو دي سيغليه من جسده الى داخل شباك دوني· وفي الدقيقة 83 اطلق ماريو فريك من ليشتنشتاين رصاصة الرحمة على روما عندما سجل الهدف الثالث بعدما تلقى تمريرة بينية من كريستيان ريغانو وتوغل في الجهة اليمنى قبل ان يسدد بيمناه كرة ارضية سكنت الزاوية اليمنى للحارس دوني· والخسارة هي الثانية لروما في الدوري هذا الموسم بعد الاولى امام الانتر (1-4) في 29 سبتمبر الماضي·
وعلى الملعب الاولمبي في تورينو، لم يستفد يوفنتوس من سقوط روما لتضييق الخناق عليه فاكتفى بدوره بالتعادل مع ضيفه كالياري 1-1 رافعا رصيده الى 41 نقطة مقابل 45 لفريق العاصمة· وتقدم كالياري في الدقيقة 56 بكرة رأسية من باولو بيانكو بعدما تابع رأسية زميله دانييلي مكونتي التي صدها الحارس ايمانويل بيلاردي الذي بدلا من جانلويجي بوفون المصاب، لكن يوفنتوس ادرك التعادل بعد ثوانٍ معدودة عبر التشيكي بافيل نيدفيد بكرة اطلقها من خارج المنطقة·
وعلى ملعب ''ارتيميو فرانكي''، قاد البرازيلي الشاب الكسندر باتو ميلان بطل اوروبا والعالم الى المركز الخامس بفارق الاهداف عن اودينيزي بتسجيله هدف الفوز على صاحب الارض فيورنتينا الرابع 1-صفر· وفشل ميلان في هز شباك الحارس الفرنسي سيباستيان فراي بعد ان بدأ مدربه كارلو انشيلوتي اللقاء بمهاجم وحيد هو البرتو جيلاردينو صاحب هدف الفوز على ريجينا (1-صفر) الاربعاء الماضي في مباراة مؤجلة، حتى الشوط الثاني عندما دخل باتو بدلا من الهولندي كلارينس سيدورف في الدقيقة 65 وتمكن النجم الشاب بعد دقائق معدودة على دخوله من منح فريقه هدف التقدم والفوز بعدما توغل مواطنه كاكا في الجهة اليمنى قبل ان يمرر كرة عرضية سيطر عليها باتو بصدره قبل ان يودعها الشباك (77)، رافعا رصيده الى 4 اهداف في 6 مباريات·
وتعرض باتو لاصابة خطيرة في الدقيقة الاخيرة من اللقاء ما استدعى اخراجه على حمالة الى خارج الملعب ومن ثم الى غرفة الملابس·
وعلى ملعب ''اينيو تارديني''، عاد اتالانتا بفوز ثمين من ارض مضيفه بارما بثلاثة اهداف سجلها الارجنتيني ماكسيميليانو بيليجرينو (18) وجانباولو بيلليني (55) وسيرجيو فلوكاري (69)، مقابل هدفين لكريستيانو لوكاريللي (40) واندريا جاسباروني (90 من ركلة جزاء)· واضاع لوكاريللي ركلة جزاء لبارما في الدقيقة 34 وفي الملعب الاولمبي في روما، سقط سمبدوريا امام مضيفه لاتسيو بهدف لانطونيو كاسانو (45)، مقابل هدفين سجلهما ستيفانو ماوري (37) وتومازو روكي (77)· وعلى ملعب ''لويجي فيراريس''، فاز جنوى على ضيفه كاتانيا بهدفين سجلهما البرازيلي فاليريو دانيلو (13) وماركو بورييلو (72 من ركلة جزاء) الذي رفع رصيده الى 12 هدفا، مقابل هدف لسيزاري بوفو (59 خطأ في مرمى فريقه)· وتغلب تورينو على مضيفه ريجينا بثلاثة اهداف سجلها اليساندرو روزينا (26 و67 من ركلتي جزاء) وروبرتو ستيلوني (36)، مقابل هدف لنيكولا اموروزو (60)·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يتوج القلعة الحمراء بـ «رموز» المهرجان