الاتحاد

الاقتصادي

لامي: مفاوضات تحرير التجارة لم تصل لطريق مسدود

جنيف -رويترز: قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي إن المفاوضات بخصوص جولة جديدة من محادثات منظمة التجارة العالمية لم تصل الى طريق مسدود برغم انقضاء المهلة للانتهاء من أجزاء مهمة من الاتفاق العالمي في ابريل ·وقال لامي مضفيا لمسة إيجابية على أحدث الأنباء السيئة بشأن جولة محادثات الدوحة المتعثرة إن تقدما تحقق في الأسابيع الأخيرة ولكن ليس بما يكفي لابرام اتفاق مأمول لخفض الرسوم الجمركية والدعم على السلع الزراعية والصناعية·وأضاف في مؤتمر صحفي 'فوتنا موعدا نهائيا لكننا لم نصل الى طريق مسدود· وكان من المقرر أن يفسح اتفاق بشأن السلع الزراعية والصناعية وهما القضيتان الأكثر حساسية الطريق أمام اتفاقية أوسع تتضمن تجارة الخدمات في فصل الصيف واتفاقية شاملة لتحرير التجارة بنهاية العام·
لكن لامي أقر بأن أعضاء بارزين من بينهم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والبرازيل والهند ليسوا مستعدين بعد لإظهار كل أوراقهم في المفاوضات التي انطلقت في أواخر عام 2001 في العاصمة القطرية وفوتت بالفعل العديد من المواعيد النهائية·
وحث لامي أعضاء منظمة التجارة العالمية على عدم الانتظار حتى فصل الصيف للتوصل إلى اتفاق بشأن السلع الزراعية والصناعية وهما حجرا الزاوية لجولة الدوحة التي انطلقت منذ أكثر من أربع سنوات· وحذر في اجتماع لرؤساء وفود أعضاء منظمة التجارة العالمية البالغ عددهم 149 دولة من أنه لا يمكنهم الانتظار كثيرا للتوصل إلى مسودة اتفاق بشأن السلع الزراعية والصناعية·
وقال 'ليس من الممكن ببساطة تأجيل مسودة الاتفاق إلى يوليو·هذا يعني الفشل·
' وقال لامي إن المفاوضات التي وصفت بأنها فرص قد لا تتكرر لتعزيز نمو الاقتصاد العالمي وإخراج الملايين من ربقة الفقر تحتاج إلى قيام الاتحاد الأوروبي بخفض أكبر لرسومه الجمركية المرتفعة على السلع الزراعية· وفي نفس الوقت يتعين على الولايات المتحدة أن تقبل المزيد من التخفيضات على الدعم الزراعي الهائل الذي تقدمه عن تلك التي عرضتها بالفعل ويتعين على الدول النامية الميسورة الموافقة على فتح أسواقها بشكل أكبر أمام الواردات الصناعية·
' ومشيرا فيما يبدو إلى واشنطن وبروكسل اللتين تبادلتا اللوم عندما بات واضحا تعذر التوصل إلى اتفاق قبل الموعد النهائي بنهاية ابريل الجاري 'هذا ليس وقت اللوم أو تبادل الاتهامات·لكنه وقت العزيمة وإعادة تركيز جهودنا والعمل سويا بشكل بناء أكثر·
واتفقت الدول الأعضاء في المنظمة على تسريع خطى المحادثات بدخول محادثات السلع الزراعية والصناعية عمليا جلسة مفاوضات دائمة في مقر منظمة التجارة العالمية بجنيف على أمل تذليل العقبات المتبقية·ولا يمكن للمحادثات أن تستمر إلى أبعد من يوليو المقبل حيث لن يتوافر وقت كاف لوضع اللمسات الأخيرة على التفاصيل قبل نهاية العام·
ويتعين أن تحظى أي اتفاقية بموافقة الكونجرس الأمريكي قبل انقضاء أجل التفويض الممنوح للرئاسة الأمريكية للتفاوض لابرام اتفاقيات تجارية بتدخل محدود من المشرعين في ·2007
واعتبر بعض المعلقين أن الاعلان الأسبوع الماضي أن الممثل التجاري الأمريكي روب بورتمان سيترك منصبه ليتولى إدارة الميزانية الأمريكية يعد مؤشرا على فقدان واشنطن اهتمامها بالتوصل لاتفاقية للتجارة الحرة·
لكن لامي هون من تلك المخاوف قائلا 'إحساسي أن الرئيس بوش ملتزم بالتوصل لنتيجة هذا العام·

اقرأ أيضا

زيادة قوية في النشاط التجاري بدبي