صحيفة الاتحاد

ألوان

تكفير الصغائر

الأفكار التي ذكرت هي من وسوسة الشيطان، فاجتناب الكبائر من أسباب تكفير الصغائر، قال الله تعالى:«إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا» [النساء:31]. والأعمال الصالحة تكفر الصغائر، وقد تخفف من إثم الكبائر، فكرم الله عظيم وفضله واسع؛ قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم عند تعليقه على حديث تكفير الصلاة للذنوب:(وقد يقال: إذا كفر الوضوء! فماذا تكفر الصلاة؟ وإذا كفرت الصلاة! فماذا تكفر الجمعات ورمضان؟، وكذلك صوم يوم عرفة كفارة سنتين! ويوم عاشوراء كفارة سنة؟ والجواب: أن كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير، فإن وجد ما يكفره من الصغائر كفره، وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات)