الاتحاد

الرياضي

فياريال وأرسنال في حرب المادريجال الليلة


يستضيف فياريال على ملعبه في المادريجال مساء اليوم نادي أرسنال الإنجليزي في مباراة الإياب في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في مباراة صعبة ومصيرية بالنسبة للفريقين· وقد كثف الفريقان استعدادتهما للمباراة الهامة ويدخل فياريال صاحب الأرض والجمهور المباراة بفرصة واحدة فقط وهي الفوز بهدفين نظيفين للصعود إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه شريطة أن لا يحرز أرسنال أي هدف يربك حساباته ويعيده إلى نقطة الصفر· وفي حال فوزه بهدف يتيم فسوف يحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية للفصل بينهما وتحديد الفريق الذي سيصعد للمباراة النهائية·
ولذلك فإنه لا بديل لفياريال سوى اللعب بخطة متوازنة من هجوم ودفاع تحسبا للهجمات المرتدة التي يجيدها فريق أرسنال مستغلا سرعة مهاجمه وقائده الفرنسي تيري هنري· ويعول أبناء بيليجيريني على عاملي الأرض والجمهور، وخسارة الفريق مباراة واحدة فقط من مبارياته الأوروبية ال 18 التي جرت على أرضه وعدم استقبال شباكه أي هدف في 14 مباراة منها· كما أن خسارة فياريال الأخيرة أمام ارسنال تعتبر ثاني هزيمة له على الإطلاق في دوري الأبطال هذا الموسم والخامسة له في 36 مباراة أوروبية· وقد نجح فياريال في قفل مفاتيح اللعب في مباراة الذهاب خارج أرضه، والخروج بأقل الخسائر من هايبري وهي نتيجة جيدة بالنسبة له يسهل عليه تجاوزها على أرضه·
وفي معرض تعليقها على مباراة الذهاب في هايبري قالت صحيفة دياريو سبورت الأسبانية 'لا يمكننا إخفاء حقيقة أن فياريال قدم أسوأ أداء له في البطولة الأوروبية هذا الموسم وكان محظوظا بما فيه الكفاية للخروج بهذه النتيجة ولكن ما تزال لديه الفرصة للتعويض· لقد كان خوان رامون ريكيليمي تائها، واختفى تماما خوان بابلو سورين وانقطع الإمداد عن المهاجمين دييجو فورلان وخوسيه ماريا روميرو، وتحمل تاكيناردي وماركوس سيينا عبء خط الوسط ونجحا في اللسيطرة على مقاليد الأمور'· أما صحيفة ماركا فقد حملت العنوان التالي 'فياريال ينجو ويحلم بباريس'، بينما قالت صحيفة موندو ديبورتيفو إن كل الفرص والاحتمالات متوفرة وأضافت 'يمكننا تلخيص المباراة بالقول أن الغواصة الصفراء تضررت ولكنها لم تغرق بعد'·
وعلى الرغم من مفاجآته الأوروبية إلا أن فياريال لم يكن على مستوى الطموحات على المستوى المحلي حيث يحتل الآن المركز الثامن في الدوري الأسباني برصيد 49 نقطة وخرج من بطولة الكأس ولم يتبق له سوى المنافسة في دوري الأبطال التي قد لا يشارك فيها في الموسم المقبل إذا ظل قابعا في المركز الثامن حتى نهاية الموسم الذي لم تتبق فيه سوى ثلاث مباريات دورية فقط· ويتميز فياريال بترسانة دفاعية قوية بقيادة الأرجنتيني خوان بابلو سورين، والتي سوف تتعزز بعودة حارس المرمى الأساسي سباستيان فييرا الموقوف واحتمال عودة الثنائي جونزالو رودريغيز وخوان مانويل بينا اللذين غابا عن مباراة الذهاب في هايبري بداعي الإصابة· ويعتبر خط الوسط أقوى خطوط الفريق بقيادة رامون ريكيليمي والبرازيلي سيينا، وفي الهجوم دييجو فورلان وخوسيه ماريا الذي تحوم الشكوك حول احتمال مشاركته بداعي الإصابة وتتوقف على رأي الجهاز الطبي· وكان خوسيه ماريا قد غاب عن مباراة فياريال الدورية السبت الماضي التي خسرها بهدفين نظيفين أمام ريال سوسيسداد· كما يفتقد الفريق جهود لاعب خط الوسط الإيطالي تاكيناردي بداعي الإيقاف بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية أمام أرسنال· وكإجراء احترازي تخوفا من الإصابة عمد مدرب الفريق بيليجريني إلى عدم إشراك عدد من أعمدة الفريق لعل أبرزهم ريكيليمي، وماركوس سينا وجافي فينتا في مباراة الفريق الدورية الأخيرة التي خسرها بهدفين نظيفين أمام ريال سوسيداد، والتي علق بعدها المدرب بيليجريني بأنه يركز كل جهوده في الوقت الراهن على الوصول إلى المباراة النهائية·
ويعتبر هذا الموسم 2005/2006 الأفضل على الإطلاق بالنسبة لفياريال في بطولات الاتحاد الأوروبي وفي مشواره في البطولة الحالية التي يشارك فيها للمرة الأولى حيث تخطى ايفرتون ومانشيستر يونايتد · ولم يخسر فياريال أي مباراة في مرحلة المجموعات حيث فاز مرتين على بنفيكا وليل الفرنسي بهدف يتيم في كل من المباراتين، ثم تعادل في أربع مباريات منها مرتان سلبيا مع مانشيستر يونايتد ذهابا وايابا، ومع بنفيكا وليل ولم يحرز سوى 3 أهداف وتلقى هدفا واحدا فقط وتصدر مجموعته برصيد 10 نقاط وصعد إلى المرحلة التالية مع بنفيكا البرتغالي· وفي مرحلة خروج المهزوم التقى بفريق رينجرز الاسكوتلندي وتعادل معه في مباراة الذهاب في جلاسجو 2/،2 كما تعادلا 1/1 في مباراة الرد في استاد المادريغال وصعد إلى دور الثمانية، حيث التقى الانتر وخسر أمامه 1/2 في سان سيرو قبل أن يتغلب عليه بهدف يتيم على أرضه ويصعد إلى الدور قبل النهائي· وفي نصف النهائي خسر أمام أرسنال بهدف يتيم ويتطلع اليوم للفوز والتأهل للمباراة النهائية·
57 مباراة
ويبلغ إجمالي مشاركات فياريال في كافة بطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشقيها 57 مباراة فاز في 27 منها، وتعادل في 22 وخسر 8 مباريات فقط وأحرز خلالها 75 هدفا واستقبلت شباكه 35 هدفا· ويحسب للفريق أنه لم يخسر سوى مرتين فقط خارج أرضه أمام الانتر وأرسنال الأسبوع الماضي في مبارياته ال 13 التي خاضها حتى الآن في بطولة دوري الأبطال حيث فاز في خمس مباريات وتعادل ست مرات أحرز خلالها 12 هدفا وتلقى تسعة أهداف·
فهل يواصل فياريال الحصان الأسود للبطولة والفريق المغمور الذي ينحدر من بلدة فياريال الصغيرة شمالي فالينسيا التي لا يتجاوز عدد سكانها 47 ألف نسمة مفاجآته ويقلب كافة التوقعات والتكهنات وتنجح الغواصة الصفراء في الهروب من نيران المدفعية الإنجليزية الثقيلة والوصول إلى بر النهائي في باريس مثلما نجحت من قبل في إغراق مانشيستر يونايتد والانتر؟·
أرسنال المنتشي بفوزه غير المطمئن بهدف مدافعه العاجي حبيب كولو توري في مباراة الذهاب على أرضه يدخل المباراة بفرصتي التعادل والفوز، ولكن رغما عن ذلك فالمباراة صعبة بالنسبة له خاصة وأن فياريال لم يخسر سوى مرة واحدة على أرضه ونجح في إخراج الانتر من ربع النهائي على الرغم من خسارته 1/2 في مباراة الذهاب في سان سيرو ولا يستبعد البعض تكرار نفس السيناريو· ولم يقدم ارسنال المستوى المتوقع منه في مباراة الذهاب وأضاع العديد من الفرص السهلة وفشل في فك طلاسم دفاعات فياريال وخرج بهدف يتيم وازداد موقفه حرجا في مباراة الرد الصعبة في المادريغال· وكان فينجر قد علق على مباراة الذهاب بالقول 'كانت مباراة صعبة كان يمكننا إحراز أكثر من هدف خلالها، ولكن كان يتعين علينا إحداث نوع من التوازن للمحافظة على نظافة شباكنا· لقد كان فياريال فريقا يصعب اختراقه وكان يعتمد على الهجمات المرتدة التي تميزت بالخطورة، وكان من الصعب فرض أسلوبنا في اللعب في خط الوسط بسبب الطريقة التي لعب بها فياريال· وربما نكون قد دفعنا الثمن باهظا بالنسبة لعدد المباريات التي لعبناها والتي أرهقت اللاعبين، ولكنني متفائل وواثق من تجاوز مباراة الذهاب، وأثق تماما في قدرات لاعبي الفريق وتحدونا الرغبة والإرادة في الذهاب إلى أسبانيا ومحاولة إحراز أهداف وفرض أسلوبنا عليهم'· وعلى المستوى المحلي يحتل أرسنال المركز الخامس برصيد 57 نقطة من 34 مباراة بفارق 4 نقاط عن توتنهام صاحب المركز الرابع إلا أنه له مباراة مؤجلة· وفي مباراته الدورية الأخيرة السبت الماضي نجح ارسنال في تحويل خسارته بهدف إلى تعادل بطعم الخسارة بهدف هنري الذي حفظ له ماء الوجه في مباراة الديربي ومعركة المركز الرابع أمام جاره توتنهام هوتسبيرز السبت الماضي· وإذا فشل أرسنال في تحسين مركزه الحالي فإنه قد لا تتاح له الفرصه للمشاركة في دوري الأبطال في الموسم المقبل· ولم يشرك فينجر عددا من أعمدة الفريق مثل فابريجاس، والسويدي لونينبيرج، وأدخل هنري من دكة الاحتياط في وقت متأخر لينقذه من الهزيمة··
عروض متميزة
وعلى العكس من عروضه المحلية المتواضعة قدم أرسنال مستوى أداء متميزا في مشواره في البطولة وتصدر مجموعته التي ضمت أجاكس، وثون وسبرطة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات فاز في 5 وتعادل في واحدة ولم يخسر أي مباراة أحرز خلالها 10 أهداف وتلقى هدفين· وفي مرحلة خروج المهزوم فاز على ريال مدريد بهدف يتيم في مباراة الذهاب في هايبري وتعادلا سلبيا في سانتياجو برنابيو وصعد إلى دور الثمانية حيث تخطى يوفنتوس بالفوزعليه بهدفي هنري وفابريغاس في هايبري وتعادل معه سلبيا في ديلي البي وصعد لنصف النهائي·
حيث فاز في مباراة الذهاب بهدف حبيب كولو توري في هايبري·
ويقود الفريق في مباراة اليوم مهاجمه الفرنسي تيري هنري الذي يعول عليه فينجر في قيادة الفريق إلى المباراة النهائية، إلى جانب الحارس الألماني المتألق جينس ليمان، والعاجي ايمانويل ابويه، ومواطنه حبيب كولو توري الذي كان نجم المباراة السابقة بلا منازع وأحرز هدف الفوز الغالي· وتضم التشكيلة الفرنسي روبرت بيريز، الكسندر هليب، جيلبيرتو، روبين فان بيرسي وفردريك لونينبيرج· ويفتقد الفريق جهود مدافعيه الإنجليزيين سول كامبل وأشولي كول بداعي الإصابة، كما أن الشكوك تحوم حول إمكانية مشاركة مدافعه السويسري فيليب سنديروس الذي تعرض للإصابة في مباراة الفريق أمام توتنهام وتتوقف مشاركته على رأي الجهاز الطبي وربما يضطر أرسين فينجر إلى إشراك سول كامبل المصاب· إلا أن خط الهجوم سوف يتعزز بعودة الأسباني الموقوف رييس·

اقرأ أيضا

نيمار: أود العودة إلى بيتي