الاتحاد

عربي ودولي

أبوسمهدانة: الوحدات الجديدة نواة لجيش المستقبل


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
اكد جمال أبو سمهدانة قائد اللجان الشعبية الفلسطينية الذي عين مؤخرا مراقباعاما لوزارة الداخلية والأمن الوطني، ان الوحدات العسكرية التي ستشكل ستكون نواة الجيش الفلسطيني في المستقبل·
واشار الى ضرورة استمرار المقاومة ضد إسرائيل·
ودافع ابو سمهدانة عن تعيينه في المنصب الجديد قائلا 'إن الوحدات شبه العسكرية التي ستخضع لأمرته ستكون نواة الجيش الفلسطيني في المستقبل وانتقد الإدانة المحلية والدولية لتعيينه في المنصب الجديد·
وأكد الدكتور يونس الأسطل عضو المجلس التشريعي عن حركة 'حماس' أن القوة الأمنية التي دعا الى تشكيلها وزير الداخلية سعيد صيام من فصائل المقاومة، من المقرر أن تضم ما بين 2000 و 3000 مقاتل قائلا:'إن أحداً لا يستطيع تفكيكها'·
وأضاف الاسطل- حسب ما نقل عنه موقع كتائب عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة 'حماس': 'إنها قوة تطوعية ولا تشكل ضغطاً على الميزانية، ومهمتها ستكون محاربة الفساد والقضاء على الانفلات'·
وأوضح القيادي في حركة 'حماس' أن الحكومة تواجه إلى جانب التحديات الخارجية تحديات داخلية شديدة الوطأة وعلى صعد مختلفة، من بينها الخطوات الاستباقية ونزع الصلاحيات ووضع العراقيل' معتبراً التحدي الأمني الناجم عن الفوضى والانفلات أحد أكبر هذه التحديات·
ومن جهة اخرى دانت وزارة الداخلية والأمن الوطني تصريحات جبريل الرجوب القيادي في حركة 'فتح' والتي أدلى بها الى 'قناة العربية' الفضائية، وانتقد خلالها تدخل كتائب القسام الجناح العسكري لحركة 'حماس' لحماية وزارة الصحة في غزة امس الاول، وندد بقرار وزير الداخلية سعيد صيام تشكيل قوة أمنية من الأجنحة العسكرية لمساندة الشرطة الفلسطينية·
وقالت الوزارة في بيان اصدرته: 'تدين وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني تصريحات جبريل الرجوب على 'قناة العربية' لتجاوزها حدود اللياقة في الحديث عن قرارات وزير الداخلية والأمن الوطني حول قوة الإسناد التابعة لوزارة الداخلية '·
وأوضحت أنها 'ترى في هذه التصريحات مسا بشخص الأخ الوزير في الوقت الذي نسعى فيه لقطع دابر الفتنة والفوضى'·
وكان وزير الداخلية والأمن الوطني سعيد صيام قد أعلن أمام العشرات من وجهاء وممثلي العائلات الفلسطينية في قطاع غزة، عن تشكيل قوة خاصة من نخبة رجال الأمن الفلسطيني وممن وصفهم بالمقاتلين، في إشارة إلى نشطاء الفصائل الفلسطينية، تتبع له مباشرة لمواجهة حالة الفلتان والجرائم التي يعيشـــــــها الشارع الفلسطيني·
كما أعلن صيام عن تعيين جمال أبو سمهدانة قائد لجان المقاومة الشعبية والمطلوب لدى قوات الاحتلال الإسرائيلية، مراقباً عاماً لوزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني، برتبة عقيد·
وقد أثارت قرارات وزير الداخلية خلافاً بين الحكومة الفلسطينية ومؤسسة الرئاسة التي سارعت الى رفض القرارات، وأصدر الرئيس محمود عباس مرسوماً بإلغائها·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة