الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يشهد ختام بطولة الصيد بالصقور 2009

حمدان بن محمد يحمل صقراً  تمهيداً لإطلاقه

حمدان بن محمد يحمل صقراً تمهيداً لإطلاقه

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، فعاليات ختام دورة 2009 من بطولة الصيد بالصقور ضمن فئاتها الخمس·
وتابع سموه آلية سير البطولة والترتيبات المتبعة من قبل اللجنة المنظمة، والتي أدت هذا العام إلى انعدام الشكاوى والاحتجاج من المشاركين، بحسب تأكيد اللجنة المنظمة والجمهور والمتنافسين·
وشارك في بطولة الصيد بالصقور التي انطلقت في 3 فبراير الجاري، ما يزيد على 800 طير يملكها مئات الصقارين من مختلف إمارات الدولة ومن دول مجلس التعاون الخليجي، بنسبة زيادة بلغت 26%·
وكانت المنافسات أسفرت عن فوز 50 صقراً ووصولها إلى المرحلة النهائية من التصفيات التي أقيمت في منطقة الروية على طريق دبي العابر، بحضور سمو ولي عهد دبي، يرافقه الشيخ محمد بن الشيــــخ مجرن، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم·
وفي جولة الختام تأهل عن كل فئة عشرة طيور للمنافسة على المراكز الأولى·
ونال الفائزون الخمسة بالمراكز الأولى عن كل فئة استحقوا سيارة رانج روفر، والخمسة أصحاب المراكز الثانية كان نصيبهم سيارة ''بيك أب'' لاند كرورز لكل منهم، وأصحاب المركز الثالث الخمسة نالوا سيارة ''تويوتا بيك أب''، فيما استحق أصحاب المراكز من الرابع وحتى العاشر عن كل فئة من الطيور المشاركة مبالغ نقدية·
وعن فئة ''جير تبع'' ذهب المركز الأول لراشد أحمد بن الشيخ مجرن، والمركز الثاني لحمدان أحمد بن مجرن، والثالث لعبدالله إبراهيم بالربيعة، فيما نال سعيد بطي سويدان المركز الأول عن فئة جير شاهين، تلاه محمد سلطان بن مرخان الجنيبي، ثم خلفان بطي القبيسي·
ونال المركز الأول في فئة ''بيور حر''، سعيد محمد الشامسي، والثاني لأحمد بن مجرن، والثالث لسالم سيف عبيد بن صليج·
وحصل محمد سلطان مرخان على المركز الأول في فئة ''بيور جير''، تلاه راشد فارس المر سعيد في المركز الثاني، ثم عاد مرخان ليأخذ المركز الثالث بصقر آخر·
وفي فئة ''بيور شاهين'' كان المركز الأول لهلال عبدالله سعيد، والثاني لعبدالله علي ضاوي، والثالث للشيخ خالد أحمد بن سالم القاسمي·
وأبدى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أثناء متابعة مجريات البطولة، رضاه عما توفره اللجنة المنظمة لبطولة الصيد بالصقور، التي يشرف عليها عبدالله حمدان بن دلموك المدير التنفيذي لمكتب بطولات ''فزاع التراثية''، ودميثان بن سويدان رئيس اللجنة المنظمة للبطولة·
وأثنى سموه على توفير أجهزة القياس الرقمية الدقيقة التي ترصد سرعة الطير بأجزاء صغيرة من الثانية، علاوة على الترتيبات الميدانية التي نجمت عنها نسبة مطلقة من الرضى والطمأنينة في نفوس المشاركين في البطولة التي انتظمت على مدار 8 أيام بلا أدنى عثرات أو إخفاقات·
ووجه سموه بنقل الشاشة ''العداد الإلكتروني'' الذي يرصد سرعة الطير مباشرة إلى الجمهور المنتظر في الخارج، بدلاً من إبقائها داخل ''غرفة التحكيم''، لتضاف إلى شاشة النتائج الإلكترونية الخارجية التي تسجل السرعات الإجمالية للطيور المشاركة وترتيبها قياساً بعدد الثواني التي تستغرق وصولها إلى ''التلواح''·
وتهدف هذه الخطوة، كما قال بن دلموك، إلى التأكيد المطلق على حجم الشفافية والدقة والنزاهة في تقييم الصقور المشاركة، بما يصب في خانة الثقة المطلقة للجمهور المتنافس·
وتعليقاً على مجريات البطولة، أوضح خالد راشد السويدي نائب المدير التنفيذي لمكتب بطولات فزاع، أن البطولة هذا العام امتازت بآلية تنظيم دقيقة ومطلقة·
وأشار السويدي إلى أن فئة ''بيور جير'' من الطيور المشاركة حصدت أسرع توقيت وصول إلى التلواح بين الفئات الخمس المشاركة ، وقطعت المسافة البالغة 400 متر للوصول إلى ''التلواح'' خلال 17 ثانية·
وأكد الســـــويدي أنه على الرغم من الــــزيادة في أعــــداد المشاركين في البطولة قياساً مع العام الماضي، إلا أن التجهيزات الفنية المعدة، أبقت المنافسة على وتيرة واحدة من الدقة والمصداقية·

اقرأ أيضا