الاتحاد

الرياضي

اتحاد المصارعة يقبل اعتذار الزعابي ويسمي البدور نائبا للرئيس

فريق الحفر نجح في تجاوز عقبة أدكو

فريق الحفر نجح في تجاوز عقبة أدكو

وافق مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو في اجتماعه برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي على قبول اعتذار نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد علي الزعابي من الاستمرار في عضوية الاتحاد لظروف عمله وقد تم بالإجماع تكليف ناصر خليفة البدور وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الخارجية والصحة الدولية نائبا لرئيس مجلس الإدارة وتسمية ناصر التميمي كأمين للسر العام مع استمرار بقية المناصب·
واكد محمد بن ثعلوب ان الاجتماع استعرض نشاط الاتحاد خلال الفترة الماضية مع تقييم دقيق وشامل لما تحقق بهدف دعم الايجابيات التي تحققت ومعالجة السلبيات·
ووجدد الاشادة بما تحقق خلال الفترة من 2001 -2007 على أمل ان تشهد الفترة المقبلة المتبقية من استراتيجية الاتحاد تحقيق الطموحات المرجوة مع اهتمام خاص بقطاع الناشئين من الجنسين·
ووجه مجلس الإدارة بضرورة التركيز على النشاط الداخلي من خلال البرامج التي تم اعتمادها للمصارعة والجودو لكافه الفئات بجانب المشاركة في البطولات الخليجية والعربية والآسيوية بعد النتائج الايجابية التي تحققت خلال موسم 2007 بالفوز بـ 5 ميداليات ذهبية في الجودو وبرونزيتين وفضية وبرونزية في المصارعة بجانب فضية البطولة العربية للشباب في لبنان·
وفي الجانب الإداري كان الإنجاز التاريخي لرياضة الامارات بفوز مرشح الاتحاد ناصر التميمي امين السر العام بمنصب امين صندوق الاتحاد الدولي للجودو مما يؤكد السمعة الطيبة لجودو الامارات·
ووجـــه مجلــس إدارة الاتحـــاد بتوفير كافــــه متطلبــــات النجـــاح لمراكز التدريب التي ظلت تعمل منذ 2002 والتي قدمت أكثر من 400 لاعب ولاعبة من مراكز تدريب مدرسة الجيــمي العليا بالعين للمصــــارعة، مدرسة السعدية في دبي، مدرسة آل ياسر برأس الخيمة والضيـــــاء في أم القيـــوين ومدرسة جنـــدل بالفجيرة ومدرســـة القــــدوة بمكتب الشارقــــة·· بجانب مراكز الجــــودو في مراكز بو رحمــــه بالغربيـــــة ومركــــز كلية دبي (جودو كاي ) مركز الســمالية، مركز نــــــادي العــــين، مركز مالـك بـــن أنس، نادي أبوظبي الرياضـــي ومدرســــة المواهــــب (بنات ) وستشهد الفتـــرة القليلــــة المقبـــلة بدء العــــمل في نادي فتيات دبي ونادي الفجيرة ومركز النشء بالشــــــــــــــارقة·

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %