الاتحاد

الرياضي

الاتحاد و أبوظبي الرياضية شريكان إعلاميان لماراثون زايد

الكعبي  وسط  يستعرض الترتيبات الإعلامية مع محمد نجيب وعصام سالم

الكعبي وسط يستعرض الترتيبات الإعلامية مع محمد نجيب وعصام سالم

استعرض اللواء الركن محمد هلال سرور الكعبي نائب رئيس أركان القوات المسلحة رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة لماراثون زايد الدولي الخطوات التحضيرية لتفعيل الحملة الإعلامية قبل انطلاقة السباق 28 فبراير الجاري·
وأعلن رئيس اللجنة المنظمة عقب الاجتماع الذي عقد بنادي ضباط القوات المسلحة دخول جريدة الاتحاد وقناة أبوظبي الرياضية كشريكين إعلاميين للحدث خلال الاجتماع الذي حضره الزميلان محمد نجيب وعصام سالم مدير تحرير الأخبار الرياضة بجريدة الاتحاد وخالد الحمادي رئيس اللجنة الإعلامية للماراثون·
وأعلن محمد نجيب أن ماراثون زايد الدولي سيتم بثه على الهواء مباشرة مع فتح المجال لكافه القنوات للنقل المباشر دون قيد أو شرط وبالمجان لكافه دول العالم مساهمة في إبراز الحدث، الى جانب عمل استيديو خاص لمزيد من اللقاءات والحوارات مع القيادات الرياضية المشاركة في السباق وأبطال العالم المشاركين الذين ابدوا رغبه المشاركة في السباق الكبير الى جانب التغطية والمتابعة التي ستسبق الحدث الرياضي الدولي بما يسهم في إبراز السباق الدولي الى جانب استضافة خبراء سباقات المسافات الطويلة لمزيد من التحليل الفني للماراثون الكبير·
وأكد الزميل عصام سالم على أهمية الحدث والبدء في إبراز فعالياته بوقت مبكر مع تقديم خدمة صحافية إعلامية من شأنها أن تساهم في الإعداد للحدث على كافه المستويات المحلية والإقليمية والدولية ·
وأكد الكعبي أن اجتماعات التنسيق ستتواصل مع كافه الفعاليات المساهمة في إنجاح الحدث الرياضي الدولي بعد أن تسلمت اللجنة المنظمة موافقة (دار الخليج وجلف نيوز) للمساهمة في السباق كشريك إعلامي·
وسيشهد اجتماع اللجنة المنظمة العليا الأسبوع المقبل حضور كافه اللجان لشرح الترتيبات التي تمت إيذاناً بالإعداد الشامل للسباق الذي تتخلله العديد من الفقرات الفنية والمفاجآت الرياضية الاحتفالية تخليداً لماراثون زايد الدولي استثماراً للجهود التي بذلت من قبل اللجان من أجل إبراز الحدث الرياضي بصوره حضارية تتناسب والمناسبة الغالية والحضور القياسي المتوقع للمشاركة من أبطال السباقات العالمية والذي يشكل إضافة حقيقية للجهود الرياضية والسياحية التي تشهدها الدولة·

اقرأ أيضا

دبا الفجيرة وعجمان.. "أهداف مختلفة"