الاتحاد

الإمارات

«العليا لمكافحة المخدرات» تناقش الرعاية الاجتماعية لأسر الأحداث المتورطين ومواجهة جرائم الاتجار




دبي (الاتحاد)- أقرت اللجنة العليا لمكافحة المخدرات في الدولة باجتماعها الذي عقد في قاعة الشهيد الملازم محمد عبد الله مراد بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي برئاسة اللواء خميس سيف بن سويف مدير عام الأمن الجنائي بوزارة الداخلية، أن يكون شعار احتفالات الدولة باليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يصادف 26 يونيو هو ذاته شعار العام السابق وهو “ رافق من بك رافق .. ولا للمخدرات “ ، وذلك لما لقي هذا الشعار من صدى إيجابي على الصعيد المجتمعي.
وقال اللواء خميس سيف بن سويف إن الشعار يتوافق مع رؤية وزارة الداخلية بأن رفيق السوء يعد أحد الأسباب الرئيسية لتحول الشاب نحو الإدمان أو الترويج والإتجار، كما أن الشعار يحمل في دلالاته إشارات نحو الرفيق الذي يفترض بأن يتصف بالسلوك الحسن والناصح لصاحبه والدال به نحو الخير، والذي تحول لأن يكون (( ببعض الأحيان )) وسيلة لأن يَجر صاحبه نحو الهاوية ويوقع به بين مدمني ومروجي المخدرات. وتناول الاجتماع العديد من المواضيع أبرزها اعتماد محضر الاجتماع السابق ، إضافة لبحث السبل الكفيلة بتوفير الرعاية الاجتماعية لأسر الأحداث المتورطين بقضايا المخدرات والمؤثرات العقلية بأشكالها المختلفة، وتمت مناقشة الأساليب البديلة التي انتهجها المتورطون بالمتاجرة بالمواد المخدرة وسبل ضبطها والتصدي لها.
حضر الاجتماع اللواء عبدالجليل مهدي العسماوي، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي نائب رئيس اللجنة والعقيد سعيد عبدالله بن توير مدير الإدارة العامة لمكافحة لمخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، ومديرو الإدارات المعنية بهذا الشأن في قيادات الشرطة بالإمارات.
بدوره ذكر اللواء عبدالجليل مهدي العسماوي أن التوعية والضبط خطان متوازيان يسيران جنباً إلى جنب ، حيث إن العمل الممنهج الذي تسير على ضوئه اللجنة يجعلها تسير من نجاح لآخر، وذلك بفضل جهود الضباط والأفراد العاملين باللجنة ، وبفضل المنهجية العلمية التي تعمل تحت مظلتها، مبيناً أن أولادنا أمانة بأعناقنا ولابد من توفير الغطاء الآمن لهم لكيلا يقعوا فريسة سهلة بأيدي هؤلاء المروجين.
وفي ختام الاجتماع قام اللواء خميس سيف بن سويف يرافقه اللواء عبدالجليل مهدي العسماوي بتكريم عدد من الضباط وصف الضباط لإسهاماتهم الكثيرة في مجال مكافحة المخدرات ونشر الثقافة التوعوية حول أضرارها.
وقد شمل التكريم العقيد إبراهيم الزعابي رئيس قسم مكافحة المخدرات في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي لإسهاماته في الفاعلة في قضية المندوس ، والمقدم أحمد عبدالعزيز جاسم مدير إدارة مكافحة المخدرات بالإنابة في القيادة العامة لشرطة الشارقة لدوره في حل العديد من القضايا ولتعاونه الدائم في الحد من انتشار المخدرات من خلال ضبط المروجين والمتاجرين ، كما وتم تكريم العريف أول هاشم جاسم الوالي من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي لإسهاماتهم في تطوير العمل بمجال التوعية بأضرار المخدرات من خلال المحاضرات التي يلقيها والمعارض التي يشارك بها.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»