الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تختتم اجتماعاً تشاورياً في الدوحة بتثبيت الإنتاج


الدوحة - الوكالات: اختتم وزراء نفط أوبك بحضور معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة اجتماعا تشاوريا امس في الدوحة دون اتخاذ اية قرارات للتعامل مع التطورات الراهنة في السوق البترولية في ضوء ارتفاع الاسعار الى مستويات غير مسبوقة وبلوغها حاجز 75 دولارا للبرميل· واكد الوزير ان 'اوبك' تنتج بكامل طاقتها الانتاجية ولا يمكنها فعل اي شيء في الوقت الراهن لتهدئة المخاوف من ارتفاع الاسعار· ولفت الوزراء الى ان الارتفاع الحالي في اسعار النفط تتحكم به اسباب جيوسياسية ولا تتصل بسياسيات السوق
وقد عرض الامين العام لمنظمة 'اوبك' بالوكالة محمد باكندو ورقة شاملة تناولت مختلف التطورات في السوق البترولية والاسباب وراء ارتفاع الاسعار والسيناريوهات المحتملة في السوق خلال الفترة القادمة·
وستعقد 'اوبك' اجتماعا استثنائيا مقررا في اول يونيو القادم في كاراكاس بفنزويلا وســــــيكون الاجتمـــــاع مهيأ لاتخاذ قرارات اذا دعت الحاجة لذلك·
وقال وزير النفط الفنزويلي ان وزراء نفط أوبك اتفقوا على ابقاء سقف انتاج المنظمة البالغ 28 مليون برميل يوميا دون تغيير ادراكا منهم بعدم وجود ما يمكنهم عمله لتهدئة الاسعار التي بلغت مستويات قياسية·
وفي وقت سابق قال وزير النفط السعودي علي النعيمي ان أوبك لا تملك شيئا حيال ارتفاع الاسعار التي تجاوزت 75 دولارا للبرميل الاسبوع الماضي وعزا الارتفاع الى التوترات العالمية لا الى عوامل العرض والطلب·
وسجل النفط أعلى مستوى على الاطلاق فوق 75 دولارا الاسبوع الماضي فيما واصلت ايران تحدي الضغوط العالمية لوقف برنامجها النووي كما توقف ربع انتاج نيجيريا عقب هجمات متمردين بينما تحيط الازمات بصناعة النفط العراقية التي كان يعتد بها من قبل·
وتخشى الدول المستهلكة من الولايات المتحدة أكبر مستهلك في العالم إلى الدول الافريقية الفقيرة أن تعطل تكلفة الطاقة المرتفعة النمو الاقتصادي ويخشى المنتجون انهيار الاسعار·
وقوبل اقتراح الكويت بعرض طاقة الانتاج غير المستغلة لدى المنظمة وتصل إلى مليوني برميل يوميا بفتور· وكانت المنظمة قد فعلت نفس الشيء في سبتمبر الماضي حين ارتفعت الاسعار فوق 70 دولارا للبرميل·
وقال سام بودمان وزير الطاقة الاميركي ان استخدام نوع بنزين جديد واكثر نقاء ربما يؤدي لعرقلة الامدادات على المدى القصير· وقال بودمان بلهجة تصالحية انه لن يطلب من اوبك زيادة انتاجها رغم بلوغ سعر البنزين في الولايات المتحدة ثلاثة دولارات للجالون· وقال 'شجعنا الدول المنتجة على توفير امدادات كافية في السوق·
وقال مسؤول نفطي ليبي بارز ان المخاوف من ضربة اميركية ضد ايران اضافت 15 دولارا لسعر برميل النفط واعرب وزير النفط الكويتي عن اعتقادة بان سبعة دولارات اخرى اضيفت بسبب احساس المستهلكين بعدم الامان·
ويقترب سقف انتاج اوبك حاليا من الحد الاقصى عند 28 مليون برميل يوميا وهو ثلث الامدادات العالمية·
وقال مايكل كولمان العضو المنتدب في صندوق التحوط ايسلينج انالاتيكس 'لا يسع اوبك ان تفعل شيئا إزاء الاتجاه الصعودي في السوق·
واتفق منتجو ومستهلكو الطاقة خلال المحادثات التي جرت في الدوحة على مدار ثلاثة ايام على ان الحاجة عاجلة لخفض الاسعار من مستوياتها القياسية·
وانتقد الجانبان شركات النفط الكبرى لعدم بناء مصاف جديدة· ويضم الاجتماع وزراء من 65 دولة ورؤساء تنفيذيين من شركات نفط كبرى· واشارت الدول الاعضاء في اوبك إلى انها رفعت انتاجها بما يزيد عن عشرة بالمئة منذ عام ·1999

اقرأ أيضا

يونكر يدافع عن "المركزي الأوروبي" ضد "هجمات" ترامب