تجوز الصلاة وتصح بعد أذان المؤذن ولو قبل إقامة الصلاة؛ لأن الصلاة مرتبطة بالوقت، والأذان إعلام بدخول الوقت، فإذا دخل صحت الصلاة؛ قال الله تعالى:«إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً» [النساء:103] أي لها أوقات معينة، تصح بدخولها، والله تعالى أعلم. ومن ثم فإنه تجوز صلاتك وتصح بعد أذان المؤذن ولو قبل إقامة الصلاة، والله تعالى أعلم.