صحيفة الاتحاد

الإمارات

«القطرية» تسكت أجراس لجنة تحكيم «فاطمة للقرآن»

لجنة التحكيم تتابع المتسابقات (تصوير إحسان ناجي)

لجنة التحكيم تتابع المتسابقات (تصوير إحسان ناجي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

شهد اليوم الخامس لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، على مسرح ندوة الثقافة والعلوم بدبي، تفوق المتسابقة القطرية آمنة عبد الرحيم أحمد، التي تمكنت من إسكات أجراس لجنة التحكيم على مدار أسئلة الفترة الصباحية، 3 أسئلة، لتكون ثاني متسابقة نجحت في تحقيق ذلك منذ انطلاق فعاليات الدورة الأولى للمسابقة يوم الأحد الماضي.

وتعتبر المتسابقة القطرية، أول الغيث الخليجي في المسابقة، وتميزت بتقليد الشيخ الحصري أحد أهم قراء المدرسة المصرية في قراءة القرآن الكريم، حيث أتت بطريقة محترفة جداً بنفس أسلوب قراءته، ومن المرجح أن تنافس هذه المتسابقة على المركزين الأول والثاني من بين 72 متسابقة أتت للمشاركة في المسابقة.

وإذا كانت المتسابقة القطرية تميزت بعدم ارتكاب أي أخطاء، فإن المتسابقة الجزائرية الزهراء هني، تميزت بالأداء والهدوء والتفاعل المتميز مع الآيات، والسيطرة على النغم والقواعد والروية، حيث كانت تقرأ برواية ورش، واتسمت بالهدوء واختيار طبقة صوتية صحيحة.

ولم يؤثر على المتسابقة الجزائرية سوى حصولها على تنبيهين من قبل لجنة التحكيم، ورغم ذلك، فهي مرشحة حتى الآن للمنافسة على المراكز الأولى، وخاصة الخمسة الأولى، وفي جميع الأحوال من المتوقع ألا تخلو قائمة الشرف، التي تضم العشرة الأوائل، من هذه المتسابقة.

وكانت ثالثة المتسابقات المتميزات لليوم الخامس بالمسابقة، الأميركية مريم الحبشي، التي تعد مرشحة للمنافسة على المركزين الثامن أو التاسع، لما أظهرته من هدوء وقدرة جيدة على إتيان المخارج الصوتية للحروف، بالإضافة إلى أنها تريح السامع لحفظها وقراءتها، رغم حصولها على فتح وتنبيهين.

حضر فعاليات اليوم الخامس للمسابقة المستشار إبراهيم محمد بوملحة، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة وأعضاء اللجنة، وخالد العمري، مستشار رئيس شؤون مراكز تحفيظ القرآن الكريم بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وحنبل المدني، رئيس مجموعة حنبل المدني، وكوكبة من المهتمين بالمسابقات القرآنية بالدولة.

وكرم بوملحة أمس الرعاة، وهم كل من إدارة الدفاع المدني، هيئة دبي للطيران، مواصلات الإمارات، هيئة تنمية المجتمع، الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، مجموعة حنبل المدني.

وتنافس في اليوم الخامس من المسابقة 6 متسابقات هن الزهراء هني من الجزائر، مريم الحبشي من الولايات المتحدة الأميركية، آمنة عبد الرحيم أحمد من قطر، منيرة محمد نور علي نور من كينيا، راضية رفاعي من بنين، لبابة سعيد من غانا.

وقال المستشار بوملحة، في تصريحات صحفية «المتسابقات ظهرن بمستوى متميز في حفظ كتاب الله وتلاوته، وثقتهن العالية في أنفسهن أثناء تلاوتهن القرآن الكريم، وسعيهن لتحقيق أفضل النتائج في المسابقة».

وذكر أن جائزة دبي الدولية للقرآن تسعى دائماً لتحفيز شباب الأمة الإسلامية وفتياتها على الحفظ والتجويد من أجل المنافسة في كل عام، لافتا إلى أن دبي أصبحت منارة لحفظة كتاب الله، وتشهد كل عام عدة مسابقات كبرى، من أهمها مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم التي استمرت على مدار 20 عاماً، ومسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، وتعدان من كبرى المسابقات الدولية في العالم.