الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد الخيرية تصدر مراجع إسلامية


أصدرت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية عددا من المراجع الإسلامية ابرزها 'موطأ الإمام مالك وبطبعة فاخرة تقع في ثمانية مجلدات مبوبة وفق المواضيع ليسهل على الباحث الرجوع إلى مضامينها في تناول الأحاديث الواردة فيها والتي حققها عالم الحديث الدكتور محمد مصطفى الأعظمي· وقد سعت المؤسسة إلى إصدار هذا المرجع ليكون في متناول الدارسين والباحثين المتخصصين في مجال الدراسات الإسلامية والشريعة والقانون باعتباره يمثل أحد المصادر التشريعية للمذهب المالكي الذي يعتمده أهل الإمارات· وانطلاقاً من الأهداف التي تعمل المؤسسة على تحقيقها في إزكاء جذوة الوعي الثقافي والإسلامي فقد أعد هذا الكتاب ليتم إهداؤه إلى الهيئات والمؤسسات والمراكز الثقافية والمكتبات العامة والجامعات للمساهمة بتوفير أوعية العلوم التي لايزال الكتاب أحد أهم وسائلها· كما تم وضع هذا الكتاب على قرص 'سي دي' تم تصميمه ليكون سهل التناول من جهة البحث بواسطة اللفظ بمفاتيح عدة بالكلمة والموضوع والعنوان ورقم الصفحة كما خصص المجلد الأخير ليكون عوناً للدارسين بفهرس واف لجميع المواضيع المدرجة وسجلاً حافلاً لرجال الحديث الشريف· وقد جعلت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية هذا العمل خالصاً لوجه الله تعالى وهو وقف خيري متاح وبالمجان أمام جميع القراء على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجعل الله هذا العلم الزاخر في ميزان حسناته· الجدير بالذكر أن لدى المؤسسة برنامجاً لإصدار بعض الكتب دعماً للمسيرة الثقافية والفكرية والنهضة التنموية التي تزخر بها دولة الإمارات العربية المتحدة تمشياً مع التطور الحضاري الذي تشهده الدولة في ظل راعي تطورها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبالمتابعة المستمرة من سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة والتي ساهمت في دفع المؤسسة نحو مواكبة هذه المسيرة المباركة بالعمل على توفير أهم المراجع العلمية والفكرية في مختلف موضوعات المعرفة والمعلومات لإثراء المكتبات ورجال العلم بأهم المصادرالعلمية والثقافية ضمن مشروعاتها الخيرية والإنسانية· (وام)

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من تدني مدى الرؤية بسبب الغبار والأتربة