الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«رمضان» في الإمارات يؤكد معاني الضيافة الراقية
«رمضان» في الإمارات يؤكد معاني الضيافة الراقية
11 يونيو 2015 21:55
نسرين درزي (أبوظبي) أسبوع يفصلنا عن شهر رمضان الذي يجمع أفراد الأسرة في مشهد سنوي، وهم عندما يفكرون بالخروج من البيت خلال أيام الصوم، يكون ذلك غالباً للرغبة في تناول أصناف جديدة على موائد الإفطار، ولأن المرافق السياحية على امتداد إمارات الدولة تعج بباقة من أرقى المطابخ العالمية المتخصصة بمعايير الضيافة، تتنوع قائمة الخيارات التي تتخذ من التجارب الرمضانية ما يرضي الكبار والصغار ويفتح شهيتهم. ضيافة متكاملة تناول وجبات الإفطار داخل الغاليريا على جزيرة المارية بأبوظبي خطة تتبعها الكثير من الأسر التي تطمح إلى التسوق المريح والاستمتاع بالطعام وخدمات الضيافة في آن. ويقدم «الغاليريا» طوال شهر الصيام مجموعة من البوفيهات والعروض التي تفتح الشهية لقضاء أكثر الأوقات تنوعاً على امتداد مطاعم البوليفار، بينها «ألمز» و«كافيه أرماني». وبصفته أحدث وجهات التسوق الراقي في المنطقة، وضع «ياس مول» على جزيرة ياس خطة متكاملة لاستقبال الزوار طوال رمضان عبر سلسلة واسعة من أشهر العلامات في القطاع. ويتضمن المركز الفسيح 62 مطعماً تمتد على مساحات داخلية وفي الهواء الطلق، بينها 15 مقهى في منطقة كاسكيد المظللة بجانب النوافير الراقصة. وأكثرها نشاطاً في رمضان بدءاً من موعد الإفطار «كافيه بتيل» الذي يقدم مزيجاً من المأكولات الأوروبية والعربية، و«أنجلينا كافيه» المطعم الباريسي الأول في أبوظبي. وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للشركة القائمة على «ياس مول»، إن المركز هو المكان المناسب لقضاء وقت مميز خلال شهر الصيام، حيث الحرص على توفير تجارب استثنائية للزوار والمتسوقين من الأعمار والجنسيات كافة. وتابع أن النهج المتبع مع «ياس مول» جعله وجهة متكاملة للتسوق والطعام والترفيه واستقبال المناسبات على أنواعها. نادلشخصي عند التفكير بقضاء وقت مريح مع العائلة في أجواء فخمة، يوفر الجناح الملكي الذي تم افتتاحه حديثاً في فندق الريتز - كارلتون جراند كانال ما يطمح إليه الصائمون الباحثون عن التجديد. ويتميز المكان الذي لا يبعد أكثر من 5 دقائق عن وسط المدينة، بإطلالة رائعة على منطقة المقطع التاريخية في العاصمة أبوظبي. والجناح، الذي يغطي مساحة 250 متراً مربعاً، يحتل الطابق الأخير من الفندق المستوحى بتصاميمه من مدينة البندقية. وتكتمل الخدمات الرمضانية هنا بوجود النادل الشخصي الذي يرافق النزلاء من موعد الإفطار وحتى السحور ضمن غرفة الطعام المجهزة بالكامل والتي تتسع لـ 10 أشخاص. وذكر بيب لوزانو، مدير عام الفندق، أن الضيوف الذين يختارون الإقامة في الجناح الملكي خلال رمضان ويبحثون عن الخصوصية، سيقدرون الموقع الهادئ للمكان الذي ينعم بمدخل منفصل. وشرفة واسعة تطلّ على الحدائق الغناء والشاطئ الذهبي وسط نمط أرستقراطي يتغنى بفن العمارة الإيطالية في عصر النهضة. عشاق الأرابيسك عشاق تصاميم الأرابيسك، سيسعدون بزيارة وسط مدينة دبي في رمضان. حيث تقدم مرافق فندق ذي بالاس تشكيلة استثنائية من النكهات التقليدية على موائد الإفطار. وكذلك بالنسبة للبوفيهات مع باقة من المأكولات وسط ديكور دافئ يعكس الأصالة التي يبحث عنها الصائمون. وعلى بعد خطوات، تفتح خيمة إيوان أبوابها لتجارب سحور لا تضاهى تضمن أجمل الإطلالات على البحيرة الراقصة. وقال عمر نصرو، من مكتب التنسيق الإعلامي، إن لقاءات أصدقاء العمل أكثر ما تحلو في رمضان، حيث تقدم قاعة رويال وسط مدينة دبي خدمات استثنائية لموائد الإفطار. وتمثل القاعة وجهة مثالية تترك انطباعاً جيداً لدى الضيوف، وتضم شرفة أنيقة تطل على نافورة البرج مع معايير عالية لضيافة تشمل كل المقاييس. أما خيمة داون تاون فتمثل تقاليد الضيافة العربية الأصيلة، وتقدم تشكيلة أطباق تقليدية وعصرية، بتوقيع ألمع الطهاة. عطلة اليوم الواحد في دبي، يختبر الضيوف تجارب مستوحاة من التراث العثماني العريق من داخل فندق جميرا زعبيل سراي بجزيرة النخلة. ويقدم قسم الفعاليات الرمضانية أفكاراً مميزة للعائلات الراغبة في الاستمتاع بروحانية الشهر الكريم بأجواء مغايرة. تشمل باقات للإقامة وتناول الإفطارات، بينها «عطلة اليوم الواحد» حتى نهاية أغسطس، و«الوجهة الصيفية»، ومخيم نادي سندباد للأطفال من 1 يوليو وحتى 15 أغسطس. والنادي الفسيح، الممتد على مساحة 2000 متر مربع، مفتوح أمام الصغار حتى عمر 12 سنة من الساعة 10:00 صباحاً حتى الساعة 4:00 عصراً. وينظم مجموعة من الأنشطة الترفيهية التي تتلاءم مع مختلف الأعمار، ويراعي الأطفال الصائمون الذين تخصص لهم برامج مناسبة. وقالت المنسقة الإعلامية شروق تاني، إن ضيوف الفندق ينعمون طوال شهر رمضان بأجواء فيها الكثير من الروحانيات، إضافة إلى عروض «الوجهة الصيفية» التي تمتد حتى 12 سبتمبر المقبل. مع تشكيلة خيارات لتذوق مآدب الإفطار المعدة من مطابخ عالمية. تسهيلات وتجديد ذكرت نيرمين أبو شناف، مسؤولة العلاقات العامة بفندق فيرمونت - النخلة، أن محبي العطلات سينعمون خلال شهر رمضان بالكثير من التسهيلات التي تجعل أوقاتهم أكثر استرخاء، سواء في النهار أو الليل. وقالت إن مطاعم الفندق تعمل على توفير قوائم جديدة تشمل تشكيلة واسعة من الأطباق المحلية والشرقية، إضافة إلى بوفيه الإفطارات الذي تتجدد أصنافه يوميا. ومن ضمن العروض خصومات على الأسعار وجلسات علاجية مجانية، مع تخصيص أنشطة للأطفال داخل نادي فالكون، المركز الترفيهي المتكامل، الذي يشرف عليها متخصصون، ما يساعد الأهل على قضاء وقت مريح استعداداً لموعد الإفطار. إرث البحر على امتداد الشاطئ البحري وصولاً إلى إمارة عجمان التي تستعد لاستقبال الأنشطة الرمضانية، سيكون من اللافت استكشاف أحدث منشآته السياحية. وتتمثل بفندق فيرمونت عجمان الواقع عند الكورنيش المشرف على الساحل ومياه الخليج العربي. والذي يتزامن افتتاحه مع موسم رمضان الغني بالموائد المتنوعة التي تفتح شهية الصائمين لتجربة كل جديد. وقال المدير العام هنري شافر إن زيارة عجمان في رمضان تثري أوقات الأسرة بمناظر وخدمات لم يحظوا بها من قبل. حيث يجسد الفندق مفهوم الحياة البحرية للإمارة بمياهها الفيروزية وإرثها العريق في صيد السمك ورحلات الغوص والبحث عن اللؤلؤ، والتي تنعكس حكاياتها على رمال الشاطئ بطول 200 متر. وبوجود الزوار في ربوع عجمان، يمكنهم الاطلاع على جزء من معالمه التراثية، ومنها ساحة الدهو التي تعد أكبر ساحة لبناء المراكب الشراعية في العالم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©