أرشيف دنيا

الاتحاد

حســــن مظهرها سبب احتجازها!

ناتاليا دزينكيف (من المصدر)

ناتاليا دزينكيف (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

فوجئت المغنية الأوكرانية، ناتاليا دزينكيف بتوقيفها والتحقيق معها في مراقبة جوازات السفر أثناء عودتها إلى موطنها من تركيا.
ولم يكن ذلك إجراءً روتينياً، ولكنه كما اتضح، كان بسبب اشتباه مسؤولين في أنها تستخدم جواز سفر شخصية أخرى أكبر منها سناً، وهو ما كانت لتعتبره مجاملة لطيفة في موقف آخر.
وفي حين أن جواز سفر ناتاليا يشير إلى أنها تبلغ من العمر 41 عاماً، فإنها تبدو بمظهر مفعم بالشباب، ما تسبب في وقوعها في تلك الورطة، بعدما ظنت مراقبة جوازات السفر أنها في العشرينيات من العمر، وتستخدم جواز سفر امرأة في الأربعينيات.
ووفق موقع «mirror»، قالت ناتاليا، المعروفة باسم لاما: «عندما اكتشفت سبب اعتقالي، بدأت بالضحك لأنها كانت سني في جواز سفري. اعتدت على سماع الإطراء بشأن مظهري، ولكن لم أكن أتخيل أنه قد يكون سبباً لاحتجازي».
ولم تكن هناك أي وسيلة لإثبات هويتها بخلاف جوازها، حتى حضر مشجعو ناتاليا لإنقاذها بالتعرف إليها، بل إن بعض الحضور طلبوا صوراً شخصية لها وتوقيعاتها.
وفي نهاية المطاف، سمح لها المسؤولون بالمرور، بعد أن انهالت عليها الأسئلة حول سر إطلالتها الشابة، حيث كشفت أنها ربما تعود لكونها نباتية وتتناول الفواكه والخضراوات فقط.

اقرأ أيضا