الاتحاد

الإمارات

«أشغال رأس الخيمة» تبدأ حصر الشوارع المحتاجة للصيانة والرصف في المناطق السكنية

أحد شوارع رأس الخيمة التي تعتزم الدائرة رصفها (تصوير راميش)

أحد شوارع رأس الخيمة التي تعتزم الدائرة رصفها (تصوير راميش)

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - قال المهندس أحمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة برأس الخيمة، إن الدائرة ستبدأ في الربع الأخير من العام الحالي حصر الشوارع التي تحتاج إلى صيانة أو رصف في المناطق السكنية، عقب إنجاز الشركات عملها والمكلفة برصف طرق داخلية وعامة بالإمارة، تنفيذاً لمكرمة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأوضح أن أعمال الشركات المكلفة بتنفيذ المكرمة تنتهى في الربع الأخير من هذا العام لتبدأ بعدها عملية حصر للشوارع التي تحتاج إلى صيانة، مشيراً إلى أن خطة الدائرة خلال الشهور المقبلة تهدف إلى رصف عدد من الشوارع في الأحياء والمناطق السكنية إلى جانب المشروعات الثلاثة التي تم الإعلان عنها خلال الأسبوع الماضي، والمتمثلة في توسعة طريق سالم بن سلطان الواصل بين دواري الهدف بمنطقة المعمورة وسوق السمك بالمعيريض، والطريق الواصل بين دواري الكهرباء والمعيريض، لافتاً إلى أن أعمال التطوير تتضمن شارع محمد بن سالم الذي يعتبر الشارع الرئيسي في الإمارة والواصل بين طريق الشارقة وشارع محمد بن زايد وباقي أحياء الإمارة، حيث تجري زراعة الجزيرة الوسطى للطريق من دوار السفينة حتى دوار الساعة.
من جانبهم، أكد مواطنون في مناطق الظيت، والخران، والرفاعة، وجلفار، أن الشوارع الداخلية في المناطق السكنية تعاني من غياب الصيانة والتطوير منذ سنوات، لافتين إلى أن هناك شوارع في هذه المناطق لم يصل إليها الرصف أصلاً رغم أن فيها عشرات المساكن.
وقال محمد الشحي من منطقة جلفار: «شملت مكرمة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد، بالمنطقة الشوارع الرئيسية ولم تصل عمليات الرصف إلى الشوارع الداخلية أمام المساكن، وعندما استفسرنا من مسؤولي الشركات المنفذة أكدوا أنهم يتحركون بناء على خرائط تم إعدادها مسبقاً لا تشمل رصف الشوارع الداخلية».
وقال سلطان محمد من منطقة الرفاعة: «لم يتم استكمال عملية الرصف ولم تراع الشركات المنفذة توصيل خدمة الرصف إلى المساجد في المنطقة»، مضيفاً أن منطقة الرفاعة القديمة لم تصل إليها هذه الخدمة إلى جانب عدم وجود أعمدة إنارة فيها، حيث تعاني من الحفر والظلام في الوقت نفسه.
وأشار محمد آل علي إلى أن منطقة الظيت القديمة تعاني من المشكلة نفسها رغم قرار صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بإطلاق اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على المنطقة.
وقال إن أكثر ما تحتاجه رأس الخيمة خلال الفترة المقبلة رصف الشوارع وتوفير التيار الكهربائي لإنارة الشوارع، حيث إن العديد من هذه الشوارع بها أعمدة الإنارة ولم يصل إليها التيار الكهربائي بعد.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»