الاقتصادي

الاتحاد

تدشن أول منشأة للطباعة الصناعية ثلاثية الأبعاد بالمنطقة

فاهم القاسمي وعبد الله آل صالح وعبدالله الشامسي وحسين المحمودي ومروان السركال خلال تدشين المركز (من المصدر)

فاهم القاسمي وعبد الله آل صالح وعبدالله الشامسي وحسين المحمودي ومروان السركال خلال تدشين المركز (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

افتتح مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار مركز اختبار الشرق الأوسط للتصنيع الذكي، أو ما يطلق عليه بالتصنيع المضاف، كما أعلن عن انضمام مختبرات أمينسا للتكنولوجيا، كأول المنضمين لهذا المركز الأول من نوعه في المنطقة من خلال إبرام شراكة استراتيجية لإطلاق أول منشأة تجارية للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد في الشارقة عبر التصنيع المضاف للتطبيقات الصناعية الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.
جاء ذلك، خلال الجلسة الثالثة من سلسلة حلقات المختبرات الابتكارية التي أطلقها مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار مؤخراً، والتي عقدت تحت عنوان «الثورة الصناعية الرابعة»، كما أزيح الستار خلال هذه الجلسة عن اسم وشعار مركز الأعمال التابع للمجمع Maker Space والذي أطلق عليه «مختبر الشارقة المفتوح للابتكار SOILAB» كأول حاضنة للشركات الناشئة والأعمال الابتكارية في الشارقة.
وذلك بحضور الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، وعبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عبدالله الفن الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الصناعة في وزارة الاقتصاد، حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ومروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، بالإضافة لحشد من الخبراء والمختصين من القطاعين الحكومي والخاص، وعدد من ممثلي الشركات العالمية الرائدة في الصناعات الذكية وتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.
ويأتي تنظيم هذه الجلسات ضمن رؤية شمولية أحدثتها تغيرات عالمية أبرزت ملامح ثورة صناعية رابعة بدت معالمها بتغيرات غير مسبوقة في حياة البشرية، وتعد التحولات الصناعية وطرق الإنتاج الحديثة من أهم التحولات التكنولوجية التي يشهدها العالم الحديث.
وقد تحدث الشيخ فاهم القاسمي خلال اللقاء حول الشارقة كمكان للاستثمار والابتكار، مستعرضاً المقومات التي تتمتع بها إمارة الشارقة، والتي تخولها لأن تكون مركزاً عالمياً رائداً في مجال الابتكار والبحوث وريادة الأعمال ورؤيتها نحو تعزيز مكانتها في مجال التكنولوجيا الرقمية لتصبح واحدة من بين المدن الذكية على المستوى العالمي، وقال «إن المشروع يعكس رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالاستثمار في القطاع الابتكاري في الإمارة، وهذه المراكز الابتكارية التي تم إطلاقها هي مؤشر ليس فقط على الصناعة الذكية إنما الاستثمارات الذكية التي بدأت بالتوافد إلى المجمع، الذي يعد مفخرة علمية للإمارة في مسيرتها التطويرية».
وقال حسين المحمودي: «نطمح من خلال المشاريع الترويج لإمارة الشارقة كعاصمة للابتكار على المستوى العالمي، وسيكون للطباعة ثلاثية الأبعاد دور رئيس في مستقبل العديد من القطاعات كالبناء والطب والطيران وغيرها، إذ تتم صناعة المنتجات عن طريق تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، التي تغير عالمنا بسرعة، والاحتمالات لا تنتهي، ونتطلع في مجمع الشارقة للابتكار إلى تعزيز مفهوم الابتكار من خلال تزويد الشركات الصناعية، وتمكينها من الوصول إلى مجموعة واسعة من تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد».

اقرأ أيضا

صندوق النقد: عواقب كورونا الاقتصادية هي الأسوأ منذ الكساد الكبير