الاتحاد

الرياضي

«الاستثنائي» أصبح الآن «الرجل السعيد»

مورينيو يرفع قميص فريق تشيلسي (أ ف ب)

مورينيو يرفع قميص فريق تشيلسي (أ ف ب)


لندن (رويترز) - عاد جوزيه مورينيو إلى تدريب تشيلسي أمس، وقال مبتسما متحدثا عن نفسه إن “الرجل الاستثنائي” أصبح الآن “الرجل السعيد” بعدما تولي تدريب النادي اللندني المنتمي للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الذي أحبه دائما.
وفي وجود نحو 250 صحفياً ومراسلاً وعشرات القنوات التلفزيونية في ستامفورد بريدج تأكد بما لا يدع مجالاً للشك أن المدرب البرتغالي يبقى يحتفظ بقوة جذبه لوسائل الإعلام.
وقال مورينيو: “إذا اخترت اسما حركيا لهذه الفترة فإنه يكون، الرجل السعيد، أنا سعيد جداً”.
وأضاف: “الوقت يمر بسرعة، مرت تسع سنوات وكأنها يومان منذ أن توليت تدريب الفريق، لدي نفس الصفات وأبقى الشخص ذاته”.
وتابع المدرب الذي أكد أنه يملك نفس الشعور والعواطف: “يمكنني أن أصف نفسي بأن شخص سعيد جداً، هذه أول مرة اذهب فيها إلى نادٍ أحبه بالفعل”.
وسبق لمورينيو الفوز بألقاب الدوري في البرتغال وإنجلترا وإيطاليا وإسبانيا مع بورتو وتشيلسي والإنتر وريال مدريد.

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"