صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أرباح «أجيليتي» ترتفع 11% خلال الربع الثالث

شاحنات تابعة للشركة (أرشيفية)

شاحنات تابعة للشركة (أرشيفية)

الكويت (الاتحاد)

حققت شركة أجيليتي 15.17 مليون دينار كويتي أرباحاً صافية خلال الربع الثالث من العام الحالي بزيادة 11%، مقارنة بالربع الثالث من عام 2015.
وبلغت ربحية السهم 13.19 فلس للسهم الواحد، فيما بلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 28.90 مليون دينار كويتي بزيادة نسبتها 19%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وحققت الشركة إيرادات خلال هذا الربع بقيمة 312.00 مليون دينار كويتي بانخفاض نسبته 7% عن الربع الثالث من العام السابق.
وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأجيليتي، طارق سلطان: «شهدنا نمواً أساسياً منتظماً في أرباح الشركة، ويعود هذا إلى التقدم المطرد في تحويل أعمال الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة والأداء المالي والنمو الجيد في مجموعة شركاتنا للبنية التحتية.»
وقال: «نحن مستمرون في تحقيق المكاسب على الرغم من تحديات مناخ الأعمال التي تتنوع من تباطؤ الاقتصاد، وتراجع النمو التجاري في مناطق رئيسة إلى حالة عدم اليقين السياسي في مناطق أخرى.
وأنا أرجع هذه المكاسب إلى التركيز الاستراتيجي الشديد والالتزام المستمر بالانضباط المالي حتى ونحن نستثمر في الأسواق والمنتجات والتقنيات التي من شأنها تحويل أعمالنا ومساعدتنا على الاستمرار في قيادة المستقبل».
وبلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في الربع الثالث من العام 228.65 مليون دينار كويتي ما يمثل تراجع نسبته 8% عن الربع الثالث من العام السابق، بينما شهدت صافي الإيرادات انخفاضاً طفيفاً في هذا الربع غير أن هامش الإيرادات تحسن من 25% في الربع الثالث من 2015 الى 26% في عام 2016.
وأوضح سلطان: «شهد أداء الخدمات العالمية المتكاملة في هذا الربع نمواً في الطلب على خدمات التخزين في الأسواق الناشئة، وأداء قوي لخدمات الشحن البحري من حيث حجم الشحن والعوائد، أما بالنسبة للشحن الجوي فعلى الرغم من الزيادة الملحوظة في حجم الشحن فإن العوائد كانت أقل مما كانت عليه في الربع الثالث من 2015 مما أدى إلى صافي إيرادات متجانسة تقريباً مع ما كانت عليه في 2015.
ويعود السبب الرئيس لانخفاض صافي الإيرادات إلى تراجع أداء الخدمات اللوجيستية للمشاريع نتيجة التباطؤ في أسواق النفط والغاز».
وأضاف سلطان: «تستمر أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة على استراتيجيها التي ترتكز على أولاً: تحسين الأداء التجاري من خلال إدارة المسارات التجارية والتركيز على الأسواق والقطاعات ذات النمو المرتفع، ثانياً: الاستمرار في تحسين الاداء التشغيلي من خلال التحول التكنولوجي والتحسينات الإدارية، وثالثاً: المحافظة على الانضباط المالي من خلال هيكل مالي قوي ومرن في ذات الوقت لملائمة احتياجات الأعمال».
وساهمت مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية بمبلغ 85.91 مليون دينار.