الاتحاد

الرياضي

«العنابي» يستعد للأوزبكي بتجربة كوريا الشمالية اليوم


صبحي عبدالسلام (الدوحة) - يلتقي المنتخب القطري لكرة القدم في مباراة ودية مع منتخب كوريا الشمالية اليوم، بملعب جاسم بن حمد بنادي السد، وذلك في إطار الاستعداد لمواجهة أوزبكستان في الجولة الأخيرة من الدور الرابع والأخير لتصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي ستقام يوم 18 من الشهر الجاري.
ويسعى فهد ثاني مدرب العنابي لتقديم عرض قوي أمام الأوزبكي من باب إقناع الجماهير القطرية بمردوده مع الفريق بعدما خسر فرصة المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال بعد الخسارة الأخيرة أمام المنتخب الإيراني بهدف دون رد بالعاصمة القطرية الدوحة، خصوصاً بعدما تعرض المدرب لانتقادات حادة بعد تلك الخسارة.
ومن جانبه، حدد الاتحاد القطري لكرة القدم يوم الأحد الموافق 16 يونيو الجاري، موعداً لسفر بعثة المنتخب الوطني الأول إلى العاصمة الأوزبكية طشقند، أي قبل 48 ساعة من موعد المباراة، وستكون مباراة كوريا الشمالية الودية اليوم، هي التجربة الأخيرة للفريق قبل ملاقاة أوزبكستان.
وقد واصل “العنابي” تدريباته طوال الأيام الأخيرة تحت قيادة المدرب الوطني فهد ثاني بمشاركة جميع اللاعبين، في الوقت نفسه قرر الجهاز الفني ضم سعود الخاطر، حارس مرمى فريق نادي الوكرة إلى تدريبات المنتخب، وسيكون بديلاً للحارس قاسم برهان والذي سيغيب عن مواجهة أوزبكستان بسبب حصوله على الإنذار الثاني في المباراة الأخيرة أمام منتخب إيران.
وباتت مباراة أوزباكستان مجرد تحصيل حاصل بعد توقف رصيد “العنابي” عند 7 نقاط، وفقدانه الأمل في التأهل مباشرة إلى المونديال، لكن قد تتحول المواجهة المرتقبة إلى مباراة هامة ومصيرية إذا فجرت لبنان المفاجأة وهزمت إيران اليوم في الجولة الأخيرة من تصفيات آسيا لكأس العالم 2014 في البرازيل، حيث سيصبح أمل “العنابي” في الجولة الأخيرة للحصول على المركز الثالث في المجموعة الأولى إذا حقق الفوز على أوزبكستان. وحسب لائحة الاتحاد الدولي فان فارق الأهداف هو المعيار الأول في تحديد مراكز الفرق بالمجموعة إذا تساوى فريقان في النقاط، وهذا الاحتمال الضعيف للغاية يتوقف على نتيجة اليوم بين إيران ولبنان.
وبدأ “العنابي” وجهازه الفني ولجنة المنتخبات الوطنية في وضع ملامح المرحلة المقبلة بعد إغلاق ملف تصفيات مونديال 2014، وبات من المنتظر تجمع اللاعبين الدوليين 20 يوليو القادم لبداية الاستعداد للموسم الجديد تحت إشراف الجهاز الفني والطبي للمنتخب بالدوحة لمدة أسبوع تقريبا، ثم ينضمون إلى أنديتهم مطلع أغسطس للانتظام معها في المعسكرات الأوروبية، إذ يتجمع “العنابي” مرة أخرى منتصف أغسطس لبدء مرحلة المباريات الودية، قبل التجمع بداية سبتمبر، استعدادا للقاء الثالث في تصفيات كأس آسيا مع اليمن 15 أكتوبر بالدوحة.
على صعيد آخر، يعود محمد ياسر لاعب أم صلال إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الغرافة رسمياً بعد رحلة قصيرة مع أم صلال في الموسم المنصرم، ووقع ياسر على عقد انتقاله للغرافة رسمياً بعد أن تلقى العديد من العروض في الفترة الماضية، من أندية أخرى لكنه فضل العودة للنادي الذي شارك معه الفوز بكأس سمو الأمير في الموسم قبل الماضي. ولعب محمد ياسر للعديد من الأندية منها قطر والريان والخور والغرافة وأم صلال قبل أن يعود أخيرا لنادي الغرافة ليدافع عن ألوانه الموسم المقبل.

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يخطف الصدارة من ليفربول بعد الفوز على توتنهام