الاتحاد

الرياضي

الوحدة يغازل الدرع


اصبح فريق الوحدة يغازل درع الدوري غزلا صريحا فأصحاب السعادة وجماهيرهم أكثر سعادة هذا الأسبوع عن غيرهم فالعنابي الوحداوي يتمسك بالصدارة ، بعد فوزه على الأهلي في مباراة القمة التي جمعتهم الأسبوع الماضي وبالاضافة الى ذلك أمطر مرمى الشعب بخمسة أهداف نظيفة هذا الاسبوع و ذكرنا الوحدة بالخماسيات التي كان يسجلها في العام الماضي عندما أحرز بطولة الدوري ·
على العموم الوحدة سيقاتل من اجل المحافظة على لقبه خاصة وان الأهلي يلاحق الوحدة و ينتظر تعثره في الجولات القادمة لكي يتساوى معه في النقاط من منطلق ان المباريات المتبقية للأهلي أسهل من مباريات الوحدة ·
من ناحية اخرى فان الجزيرة يحاول و سيظل يحاول على امل تعثر فريقي الوحدة و الأهلي و يفوز هو بالدرع و كل شيء جائز في كرة القدم · اما العين فخسارته من الشباب صائد الكبار أبعدته كثيرا عن بطولة الدوري و اعتقد بان العين بعد حصوله على كاس الاتحاد و كاس رئيس الدولة اصبح تفكيره منصبا على البطولة الآسيوية ·
والدوري سيتوقف أسبوعين و ذلك لمشاركة الوحدة و العين في الاسيوية ، الوحدة عاد من رحلة إيران بنقطة واحدة بعد تعادله مع سابا الإيراني 2/2 وكان باستطاعة العنابي العودة بثلاث نقاط لو تم استغلال الفرص بشكل جيد ·
والمطلوب الآن قتل حلم منافسينا في ملعبنا لكي نذهب الى الدوحة بمعنويات عالية ونخوض المباراة الأخيرة دون قلق زائد وخوف غير مشروع ، من جانب آخرفقد أدى العين رغم الظروف التي يعاني منها بشكل رائع حيث أصبح قاب قوسين أو أدنى من الصعود لدور الثمانية فالفريق في جعبته ( 7 ) نقاط من فوزين وتعادل و سيلعب العين مباراته القادمة أمام ميناء العراقي في الكويت وعلى العيناوية أن يواصلوا تقديم عروضهم الجميلة المصحوبة بالنتائج الايجابية فقلوبنا معكم ياسفراء الإمارات ·
حمدان الحوسني: ويبقى الزعيم
العين دفع فاتورة ضياع النقاط في مرحلة (ماتشلا) بالخروج من المنافسة على الدوري مبكراً فمستوى العين في مرحلة ماتشلا شهدت ضياع الهوية العيناوية في الاداء والتي ساهمت بشكل كبير في تعرض الفريق لخسائر لم يتعرض لها في السنوات العشر الاخيرة مما وضع الفريق تحت ضغوط عديدة للعودة من جديد للمنافسة وبالاخص وضع الفريق لا يحسد عليه وهو يقاتل على عدة جبهات محلية وخارجية بجانب لعنة الاصابات التي تلاحق الفريق وكأنها (عقد رسمي) مع الفريق ولا يخفى على أحد أن الفريق لم يستفد من اللاعبين الأجانب الاستفادة المرجوة وبالاخص في حالة البرازيلي (كيلي) الذي غاب عن الفريق بسبب الاصابة ليدفع الفريق ثمن القوانين واللوائح الغريبة التي عفا عنها الزمن من خلال عدم السماح للفريق لاستبدال اللاعب المصاب لذلك من الطبيعي ان يدفع الزعيم الثمن وهو يواجه المشاركات المختلفة والقوانين الظالمة والاصابات المتلاحقة ورغم ذلك كان الزعيم زعيماً وحقق بطولة كأس الاتحاد وكأس رئيس الدولة وينافس بكل قوة على الآسيوية والعين الآسيوي سيواجه الميناء العراقي في مباراة مهمة وصعبة لذلك على الزعيم أن يطوي الصفحة المحلية ويبدأ التحدي الآسيوي بروح جديدة وأداء يرتقي لمستوى الزعيم الذي نعرفه فالبطولة الآسيوية هي الأهم لأنها تسعد وطنا ويجب أن نعي أن فريق الميناء العراقي فريق لا يستهان به وبالأخص انه يلعب بدون ضغوط لان ليس لديه ما يخسره وهنا تأتي صعوبة هذه النوعية من المباريات!! العين خسر حظوظه في المنافسة على بطولة الدوري أمام (الشباب) والهلال السعودي خسر في النهائي أمام (الشباب) والطريف ان الزعيمين خسرا في نفس اليوم وفي نفس الليلة!! وكأن السر في (العين) فالليث الأبيض فريق الشباب السعودي عسكر في مدينة العين وهزم الهلال في نهائي دوري خادم الحرمين وكأنه يقول ليس لها إلا العقدة (العيناوية)!! العنابي يقترب من المحافظة على لقب الدوري لان خيوط اللعبة بيديه وكل التوفيق لاصحاب السعادة في المهمة الآسيوية!!
علي موسى - العين
بين السطور
كم هو جميل روح الاسرة الواحدة التي يعيشها كل ابناء الفجيرة الذين يقفون خلف فريقهم ،فالادارة هذه المرة فتحت الباب للجميع للعمل في النادي لذلك نشاهد الكبير والصغير يسهرون الى ساعات متأخرة من الليل في النادي،للتعبير عن دعمهم وحبهم لناديهم،شكرا ادارة نادي اهلى الفجيرة على هذا التغيير الكبير في الفكر الذي اتاح للجميع المشاركة لتحقيق حلم الصعود ·
اذا لنتماسك يدا بيد لادراك حلم الصعود ومعانقة الاضواء وبعد ذلك لكل حادث حديث، نحب كذلك ان نتقدم بجزيل الشكر الى اعضاء لجنة التطوير في النادي ، على الجهد الجبار والدور الخفي الذي يبذله اعضاؤها،وكذلك على فكرتهم الرائدة بطرح مجلة فجراوي اول مجلة متخصصة على مستوى اندية الساحل الشرقي كدعم معنوي لمسيرة الفريق الاحمر في مشوار الصعوود ·
رسالة الى الجهمور ان الفوز والخسارة هو ملح كرة القدم، فلا يوجد فريق في العالم لايخسر،لذلك علينا ان نتقبل الخسارة بكل روح رياضية وعلينا ان ندعم هذا الجيل الشاب الجميل من اللاعبين المبدعين، وان لا نحد من طموحهم المشروع لصنع ربيع الامارة المشرقة الفجيرة احلى ديرة ·
ابراهيم الشرع الفجيرة
التاريخ يرد على ادريانو
يعد منتخب الارجنتين من اقوى المنتخبات في العالم حيث فاز بكأس العالم مرتين عامي 1978 و1986 وفي مونديال 1990 بكت الارجنتين وابكت العالم معها عندما طار اللقب من يدها في مباراة عنيفة اشبه بالمعارك وكان سوء التحكيم السبب في ذلكو في احد التصريحات قال لاعب منتخب البرازيل ومهاجم انترميلان ادريانو: اتمنى لقاء ألمانيا والارجنتين في مونديال 2006 وأنا افضل منتخب الارجنتين لان الفوز عليه له طعم آخر يعتقد ادريانو ان الفوز في المباراتين اللتين تألق فيهما في كوبا وأميركا ونهائي كأس القارات سيخيف الارجنتين لكن سأترك الملعب يرد على ادريانو وقبل الملعب التاريخ، ففي مونديال 1978 فازت الارجنتين بأول كأس على الوصيف الطاحونة الهولندية بنتيجة 3 - 1 وفي مونديال 1986 فازت باللقب الثاني على يد الاسطورة مارادونا الذي احرز اجمل الاهداف بقدمه ورأسه ويده وقد التقت الارجنتين والبرازيل على ارض محايدة 22 مرة فازت الارجنتين في 11 مباراة وتعادلتا في 5 مباريات وفازت البرازيل في 6 مباريات والتقت الارجنتين والبرازيل في بطولة كوبا أميركا ثلاثين مرة فازت الارجنتين في 15 مباراة وتعادلتا في 7 مباريات وفازت البرازيل 8 مرات فازت الارجنتين بكأس كوبا اميركا 14 مرة وفازت البرازيل 6 مرات و من الجميل أن يكون المرء سيدا في بيته فالارجنتين اسياد كوبا أميركا هذا التاريخ يكفي للرد على ادريانو الارجنتين والبرازيل جارتان يجب ان يكون بينهما الاحترام والتقدير متبادلين لكن عند كرة القدم يتوقف الكلام
منصور محمود محمد - سلطنة عمان
من وحي الخيال
سمعنا عن قصة علي بابا الذي انتصر على الاربعين حرامي وحاز على قلوب الكبار قبل الصغار وسمعنا عن حكايات اغرب من الخيال تروى كل يوم اما قصتي والتي استوحيتها من وحي خيالي فهي قد تعيى كل من سيقرؤها وهي أغرب من قصة علي بابا وممكن وصفها بأنها أغرب من الخيال قصة تخيلتها لرئيس نادي حاز على لقب اطول فترة زمنية يقضيها رئيس متمسكاً بكرسيه لا يستطيع أحد ان يزحزحه ·
قصة رئيس نادي قضى اكثر من 18 سنة في هذا النادي حيث كان إداريا في واحدة من الألعاب الشهيدة في هذا النادي، ووصل إلى سدة الرئاسة في فترة قياسية، وصل من باب التودد تارة ومن باب التقرب بالمالح تارة وبالعسل تارة أخرى وبالاصحاب والاحباب والمقربين الذين اوصلوه إلى منصب نائب الرئيس وبعدها انقلب السحر على الساحر واطاح النائب بالرئيس واعتلى العرش واستولى عليه ولايزال الوضع على ما هو عليه حتى الساعة، ولو القينا نظرة على ما يتمتع به هذا الرئيس من مواصفات تعليمية وتأهيلية تعطيه الحق في اعتلاء سدة الرئاسة طوال هذه الفترة لوجدنا انه لا يحمل حتى الثانوية العامة والاغرب ان معه في مجلس الإدارة اعضاء يحملون الشهادات الجامعية ويتبعونه في كل صغيرة وكبيرة ولا يستطيعون الاعتراض على أي قرار يتخذه وذلك بفضل السيطرة المطلقة لقانون الإدارة المركزية الذي يطبقه هذا الرئيس وبفضل الدعم الكبير الذي يتلقاه من المقربين ودعونا الا نغفل شيئاً واحداً وهو ان النادي الذي يعيش تحت وطأة رئيس يتحكم بمصير كل صغيرة وكبيرة آيل إلى الزوال وان النهاية الحتمية لكل متكبر هي السقوط وان النادي لم يعد يتحمل كل هذه السقطات وما وصل اليه النادي بفضل هذه الخبطات الواهية سيقوده إلى الهاوية، ويا حبذا لو ترجل هذا الرئيس من نفسه واتقى شر من اساء إليه لكان خيراً له وأخيراً اعتقد ان خيالي ذهب بعيداً فهل من المعقول وجود مثل هذه الشخصيات القيادية وبهذه المواصفات في ظل وجود نخبة من الشخصيات القادرة على قيادة أكبر الاندية الرياضية واعتقد ايضاً بأن لكل زمان دولة ورجال وان هذه القصة لا يمكن ان تكون واقعية بل هي قصة خيالية لواقع رياضي مرير
راشد خلفان الغول
ونزل المطر!!
السنة بها أربعة فصول معروفه لدى الجميع وهي ،الخريف،والشتاء،والربيع والصيف ولكل من هذه الفصول طقوس مختلفة وفترة زمنية محدده ولكن بالرغم من ذلك فقد يحدث تداخل بين هذه الفصول ·· أحياناً قد تأتي الأمطار في فصل غير فصل الشتاء وغالبا ما تسمى هذه الحادثة ' بسحابة صيف عابرة ' ·
بمعنى أن المطر قد ينزل في فصل الصيف مثلاً ولفترة بسيطة وبعدها تعود الأجواء التي سبقت نزول المطر·
وهنا تعود بي الذاكرة لما جرى لفريقي المحبب إلى قلبي وهو العنابي لقد تطرقت في مواضيع سابقة لي هنا في 'الساحة' بأنه بإذن الله ما يحدث للعنابي من كبوات ما هي إلا ' سحابة صيف عابرة ' والحمد لله لقد استشفيت من خلال آخر أربعة مباريات للفريق بأن السحابة التي كانت تهيمن على أداء اللاعبين قد ولت ·
نعم لقد ولت وبدأ الغيث· غيث رفاق مطر ورفاق عمر ورفاق أبناء جمعه عنبر(عبدالسلام وعبدالرحيم) لقد بدأت الأمطار تنزل وبكثافة وتنذر الجميع بأن يحتمون بما يرونه مناسباً لهم لقد عاد رجال أصحاب السعادة للرغبة فيالانتصارات ورغبة الفن الكروي الذي كثيرا ما أتحفوا به الخصوم قبلنا حيث كانوا يجدون الإشادة والثناء والتقدير من الخصم بعد نهاية كل مباراة·
هكذا أرادها العنابي أداءً··· نتيجةً··· وتصدرا··· هذه العوامل هى التي أدت إلى التربع على عرش صدارة الدوري المحلي لقد أمتعونا شبابنا بتلك الروح القتالية العالية التي تمتع بهاالجميع دون استثناء هؤلاء هم أصحاب السعادة الذين افتقدناهم منذ فترة ليست بقصيرة·
كثيرون من تحدثوا عن سلبيات تغيير المدرب في الوقت الحالي ولكن ردي لهم هو أنه متى ما وجدت روح قتالية ورغبة في أي فريق بتحقيق النصر ستجد النتائج المرضية ويبقى الدور البسيط للمدرب وأنا هنا حتماً لا أقلل من شأن المدرب الحالي بل العكس ولكن علينا أن نعي بأن اللاعبين هم وحدهم من قرروا بأن يستعيدوا صدارة الدوري
ياسر محمد العلوي

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء